IMG_2985

البواردي : شهداء الوطن مصدر فخرنا وعزتنا

أكد معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع أن الثلاثين من نوفمبر يوم تاريخي أطلقه المغفـور له الشيــخ خليفــة بن زايــد آل نهيــان “رحمه الله” تخليداً لشهداء الوطن الأبرار، وتعبيراً عن امتناننا لهم، ورداً للجميل، ووفاءً وعرفاناً لما قدموه من تضحيات في الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية، داخل وخارج الدولة، من أجل رفعة وسلامة الوطن، وحفظ أراضيه، وإعلاءً لكلمة الحق، ولتظل راية دولة الإمارات خفاقة عالية، بتضحيات أبنائها وترابطهم القوي والحقيقي مع وطنهم وقيادتهم، حفاظاً على الموروث الذي تركه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” والذي أورثهم وطنا يفخر به كل مواطن ومقيم على أرضه، وتحت سمائه.

وقال معاليه في كلمة له في ذكرى يوم الشهيد :” تمر علينا ذكرى يوم الشهيد هذا العام، وكلنا فخر واعتزاز بجنودنا البواسل، الذين سطروا أعظم دروس التضحية والفداء، وقدموا أرواحهم الطاهرة دفاعاً عن الوطن وعن كل شبر فيه، فهم مصدر للفخر والعزة لنا جميعاً، وستبقى تضحياتهم خالدة في ذاكرتنا وقلوبنا ما بقي الدهر، نستلهم منهم أسمى معاني الفداء وحب الوطن، فهم مثال للشجاعة والإقدام، وخير قدوة لشباب الوطن في الوفاء والإخلاص وتقديس الواجب”.

وأضاف أن يوم الشهيد هو يوم الالتفاف الوطني حول أسر الشهداء على رؤية واحدة وقلب واحد، نشاطرهم الفخر بهم ونحتفي ببطولات شهداء الواجب، في ملحمة وطنية تتوحد فيها قلوب أسر الشهداء وقلب كل محب لهذا الوطن المعطاء، وتقديراً للعطاء اللامحدود، وتأصيلاً لمواقفهم البطولية المتجذرة في قلب كل إماراتي، وتخليداً لذكراهم العطرة على مر العصور.

وقال :” في هذه المناسبة الوطنية المجيدة، لا ننسى ذوي وأهالي شهدائنا الأبرار، والوقوف بجانبهم، ورفع علم الإمارات راية الحق في ميادين الشرف، وساحات المعارك فهم من غرسوا فيهم حب الوطن، والذود عن حياضه، بعزيمة وإصرار، دفاعاً عن الحق والوطن، وندعو الله أن يربط على قلوبهم بالصبر والإيمان والأجر العظيم، فهم في قلوبنا، وسيبقى واجبنا عبر رعايتهم ومتابعتهم والعناية بهم، وتوفير متطلباتهم، أمانة في أعناقنا ما حيينا، رحم الله شهداء الوطن الأبرار، فمكانتهم عند الله لا تضاهى فهم أحياء عند ربهم يرزقون.

Facebook
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض