HH-Sheikh-Khalifa-bin-Zayed-Al-Nahyan

الإمارات‭ ‬تحيي‭ ‬يوم‭ ‬الشهيد«شهداء‭ ‬الوطن‭ ‬أوسمة‭ ‬على‭ ‬صدور‭ ‬أبنائه‭«

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter


تمثل‭ ‬توجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬‮«‬حفظه‭ ‬الله‮»‬‭ ‬بتخصيص‭ ‬الثلاثين‭ ‬من‭ ‬نوفمبر‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬يوماً‭ ‬للشهيد‭ ‬ذروة‭ ‬مظاهر‭ ‬الإجلال‭ ‬والتقدير‭ ‬والوفاء‭ ‬والعرفان‭ ‬لشهداء‭ ‬الوطن‭ ‬الذين‭ ‬قدموا‭ ‬أرواحهم‭ ‬ودماءهم‭ ‬الغالية‭ ‬الزكية‭ ‬لتظل‭ ‬راية‭ ‬الإمارات‭ ‬خفاقة‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬الشرف‭ ‬والبطولات‭ ‬والأمجاد‭.‬
وبهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬أكد‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬‮«‬حفظه‭ ‬الله‮»‬‭ ‬أن‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثين‭ ‬من‭ ‬نوفمبر‭ ‬مناسبة‭ ‬وطنية‭ ‬لإعلاء‭ ‬قيم‭ ‬التضحية‭ ‬والفداء،‭ ‬وهو‭ ‬يوم‭ ‬فخر‭ ‬وزهو‭ ‬وعزة‭ ‬وشموخ‭.‬
وقال‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬وجهها‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬الشهيد‭: ‬‮«‬ستظل‭ ‬دماء‭ ‬شهدائنا‭ ‬أوسمة‭ ‬فخر‭ ‬تزدان‭ ‬بها‭ ‬صدورنا‭ ‬وصدور‭ ‬أبنائنا‭ ‬وأحفادنا،‭ ‬ومنارات‭ ‬تضيء‭ ‬الطريق‭ ‬ونحن‭ ‬نشارك‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬الخمسين‭ ‬سنة‭ ‬المقبلة‭ ‬من‭ ‬مسيرة‭ ‬دولتنا‭ ‬الاتحادية،‭ ‬وسيظل‭ ‬أبناؤهم‭ ‬وذووهم‭ ‬أمانة‭ ‬في‭ ‬أعناقنا،‭ ‬يتعهدهم‭ ‬الوطن‭ ‬بالتقدير‭ ‬والحب،‭ ‬وتتولاهم‭ ‬الدولة‭ ‬بالعناية‭ ‬والرعاية‭. ‬وأضاف‭ ‬سموه‭ ‬أن‭ ‬الشهادة،‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬الأزمان،‭ ‬كانت‭ ‬وستظل‭ ‬هي‭ ‬ذروة‭ ‬الإقدام،‭ ‬وقمة‭ ‬التضحية،‭ ‬وأرقى‭ ‬منازل‭ ‬الشرف،‭ ‬وأرفع‭ ‬درجات‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬الولاء‭ ‬والانتماء‭ ‬للوطن،‭ ‬وسنظل،‭ ‬شعباً‭ ‬وقيادة،‭ ‬نتذكر‭ ‬بالتقدير‭ ‬والعرفان‭ ‬أبناءنا‭ ‬الذين‭ ‬جادوا‭ ‬بالأرواح‭ ‬والدماء،‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬الحق‭ ‬والواجب‭ ‬وساحات‭ ‬الفداء‭ ‬دفاعاً‭ ‬عن‭ ‬دولة‭ ‬الاتحاد،‭ ‬وصوناً‭ ‬لسيادتها،‭ ‬وحماية‭ ‬لإنجازاتها،‭ ‬ولتظل‭ ‬راية‭ ‬الإمارات‭ ‬عالية‭ ‬خفاقة،‭ ‬ورمزاً‭ ‬للقوة‭ ‬والعزة‭ ‬والمنعة‭.‬
ذاكرة‭ ‬وطننا
وقال‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬دبي‭ ‬‮«‬رعاه‭ ‬الله‮»‬‭ ‬إن‭ ‬ذاكرة‭ ‬وطننا‭ ‬لن‭ ‬تنسى‭ ‬أسر‭ ‬الشهداء‭ ‬والمناقب‭ ‬التي‭ ‬جسدوها‭ ‬وهم‭ ‬يوسدون‭ ‬أبناءهم‭ ‬ثرى‭ ‬الوطن‭. ‬وأكد‭ ‬سموه‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬وجهها‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬الشهيد‭ ‬أن‭ ‬ذوي‭ ‬الشهداء‭ ‬أظهروا‭ ‬جدارة‭ ‬الأسرة‭ ‬الإماراتية‭ ‬في‭ ‬تنشئة‭ ‬أبنائها‭ ‬على‭ ‬القيم‭ ‬العليا‭ ‬ومكارم‭ ‬الأخلاق‭ ‬والثوابت‭ ‬الوطنية‭ ‬وضربوا‭ ‬المثل‭ ‬في‭ ‬عمق‭ ‬الإيمان‭ ‬والصبر‭ ‬ورباطة‭ ‬الجأش‭ ‬والوطنية‭ ‬الصادقة‭. ‬وأضاف‭ ‬سموه‭: ‬‮«‬أتوجه‭ ‬معكم‭ ‬بالحمد‭ ‬والشكر‭ ‬للمولى‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭ ‬الذي‭ ‬أنعم‭ ‬على‭ ‬وطننا‭ ‬برجال‭ ‬ونساء‭ ‬صدقوا‭ ‬ما‭ ‬عاهدوا‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬ومكننا‭ ‬من‭ ‬الاحتفاء‭ ‬بأبنائنا‭ ‬الذين‭ ‬لبوا‭ ‬النداء‭ ‬وتقدموا‭ ‬وقاتلوا‭ ‬واستشهدوا‭ ‬نصرة‭ ‬للحق‭ ‬وفداء‭ ‬لحرية‭ ‬وطننا‭ ‬وعزته‭ ‬وكرامته‭ ‬وسيادته‭ ‬واستقلاله‮»‬‭.‬
وقال‭ ‬سموه‭: ‬‮«‬اليوم‭ ‬في‭ ‬اجتماعنا‭ ‬قيادة‭ ‬وشعباً،‭ ‬لتكريم‭ ‬شهدائنا‭ ‬وإحياء‭ ‬ذكراهم‭ ‬يتعمق‭ ‬في‭ ‬يقيننا‭ ‬أكثر،‭ ‬أن‭ ‬مآثرهم‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬خط‭ ‬نهاية،‭ ‬وأن‭ ‬عطاءهم‭ ‬ينبوع‭ ‬خير‭ ‬لا‭ ‬ينضب،‭ ‬ومشكاة‭ ‬لا‭ ‬ينطفئ‭ ‬نورها،‭ ‬فهم‭ ‬حاضرون‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬إنجاز،‭ ‬وشركاء‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬نجاح،‭ ‬وبصمتهم‭ ‬مطبوعة‭ ‬في‭ ‬ضمير‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬ومواطنة،‭ ‬تحفز‭ ‬على‭ ‬الإخلاص‭ ‬والتفاني‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬وطننا‭ ‬وشعبنا‭.‬
فخر‭ ‬وعزة
وأكد‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬أبوظبي‭ ‬نائب‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬أن‭ ‬‮«‬يوم‭ ‬الشهيد‮»‬‭ ‬مناسبة‭ ‬وطنية‭ ‬غالية‭ ‬تعزز‭ ‬في‭ ‬نفوسنا‭ ‬الفخر‭ ‬والعزة‭ ‬بصفوة‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الأوفياء،‭ ‬من‭ ‬العسكريين‭ ‬والمدنيين،‭ ‬الذين‭ ‬صدقوا‭ ‬ما‭ ‬عاهدوا‭ ‬الله‭ ‬والوطن‭ ‬عليه،‭ ‬وتساموا‭ ‬فوق‭ ‬الحياة،‭ ‬وسطروا‭ ‬بدمائهم‭ ‬الزكية،‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬الشجاعة‭ ‬والشرف‭ ‬داخل‭ ‬الوطن‭ ‬وخارجه،‭ ‬أعظم‭ ‬ملاحم‭ ‬البطولة‭ ‬والفداء‭ ‬التي‭ ‬سجلها‭ ‬التاريخ‭ ‬بمداد‭ ‬من‭ ‬نور‭ ‬في‭ ‬أنصع‭ ‬صفحاته‭.‬
ذكرى‭ ‬تبقى‭ ‬محفورة‭ ‬بوجداننا
وأكد‭ ‬معالي‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬البواردي‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشؤون‭ ‬الدفاع‭ ‬أن‭ ‬ذكرى‭ ‬شهداء‭ ‬الإمارات‭ ‬البواسل‭ ‬تبقى‭ ‬محفورة‭ ‬بأرواحنا‭ ‬ووجداننا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬وقت‭ ‬وزمان،‭ ‬إنهم‭ ‬أبناؤنا‭ ‬الذين‭ ‬جادوا‭ ‬بأنفسهم‭ ‬وبذلوا‭ ‬أرواحهم‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬الله‭ ‬دفاعاً‭ ‬عن‭ ‬وطنهم‭ ‬ورفعة‭ ‬بلادهم،‭ ‬فنالوا‭ ‬مرتبة‭ ‬الشهداء‭ ‬التي‭ ‬مُنحت‭ ‬لهم‭ ‬من‭ ‬رب‭ ‬السماء،‭ ‬كما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭ ‬‮«‬ولا‭ ‬تحسبن‭ ‬الذين‭ ‬قتلوا‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬الله‭ ‬أمواتاً‭ ‬بل‭ ‬أحياءٌ‭ ‬عند‭ ‬ربهم‭ ‬يرزقون‮»‬،‭ ‬وقد‭ ‬جاءت‭ ‬كلمات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬‮«‬حفظه‭ ‬الله‮»‬‭ ‬في‭ ‬وصف‭ ‬معنى‭ ‬الشهادة‭ ‬بأنها‭: ‬‮«‬الجود‭ ‬بالنفس‭ ‬هو‭ ‬أعلى‭ ‬درجات‭ ‬التفاني،‭ ‬والإخلاص‭ ‬للوطن‭ ‬بذلٌ‭ ‬لا‭ ‬يضاهيه‭ ‬في‭ ‬المكانة‭ ‬بذل،‭ ‬وعطاءٌ‭ ‬لا‭ ‬يقدر‭ ‬في‭ ‬القيمة‭ ‬بثمن،‭ ‬ولذلك‭ ‬ستظل‭ ‬بطولات‭ ‬شهدائنا،‭ ‬عسكريين‭ ‬ومدنيين،‭ ‬محفورة‭ ‬في‭ ‬ذاكرة‭ ‬الوطن‭ ‬وخالدة‭ ‬في‭ ‬الوجدان،‭ ‬وأوسمة‭ ‬عز‭ ‬وفخر‭ ‬على‭ ‬صدورنا‮»‬‭.‬
من‭ ‬أمجد‭ ‬المناسبات‭ ‬الوطنية
وقال‭ ‬معالي‭ ‬الفريق‭ ‬الركن‭ ‬حمد‭ ‬محمد‭ ‬ثاني‭ ‬الرميثي‭ ‬رئيس‭ ‬أركان‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬إن‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثين‭ ‬من‭ ‬نوفمبر‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬يمثل‭ ‬واحداً‭ ‬من‭ ‬أمجد‭ ‬المناسبات‭ ‬الوطنية‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬وهو‭ ‬يوم‭ ‬الشهيد‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬فيه‭ ‬إحياء‭ ‬ذكرى‭ ‬شهداء‭ ‬الوطن‭ ‬الأبرار‭ ‬الذين‭ ‬قدموا‭ ‬أرواحهم‭ ‬فداء‭ ‬للإمارات،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬جعل‭ ‬رايتها‭ ‬خفاقة‭ ‬عالية‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬الحق‭ ‬والواجب‭ ‬والشرف‬.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض