IMG_8901

أحمد بن طحنون يشهد توقيع اتفاقية انضمام منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة وأسر الشهداء إلى برنامج “إسعاد”

أحمد بن طحنون: “الخطوة تأتي تقديرًا لجهود منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة وحرصاً من الوزارة على توفير بيئة داعمة ومحفزة تعزز العمل المؤسسي”.

– عبدالله البسطي: “نعمل في إطار رؤية القيادة الرشيدة لتعزيز نهج الفريق الواحد في العمل الحكوميعلى مستوى الدولة وتوثيق الشراكات بين مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية”.

– عبد الله المرّي: “انضمام منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة وأسر الشهداء إضافة مميزة تعزز السعادةفي المجتمع الإماراتي”.

/ شهد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، نائب رئيس أركان القوات المسلحة، توقيع مذكرة تفاهم بين مكتب صاحب السمو وزير الدفاع، والأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، ينضم بموجبها منتسبو وزارة الدفاع والقوات المسلحة الإماراتية وأسر الشهداء إلى برنامج “إسعاد” التابع لشرطة دبي، للاستفادة من المزايا والخصومات والعروض المتنوعة التي تقدمها البطاقة للمنضمين إلى برنامجها.

وقّع الاتفاقية من جانب الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، معالي عبد الله محمد البسطي، الأمينالعام للمجلس، ومن جانب شرطة دبي، معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومن مكتب صاحب السمو وزير الدفاع، اللواء الركن محمد خلفان خميس المهيري، مدير المكتب، بحضور العميدعلي خلفان المنصوري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، ومنى العامري، مدير مركز بطاقة “إسعاد”،ونائبها العقيد مسعود الحماد، وذلك في مقر الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بإمارة دبي.

ونوّه الشيخ اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، بالامتيازات التي تقدمها بطاقة إسعاد ودورها الفعال في تحفيز موظفي وزارة الدفاع والقوات المسلحة، مؤكداً أن توقيع هذه المذكرة جاء تقديرًا لجهود منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة، وحرصاً من الوزارة على استفادة منتسبيها من المزاياالتي تقدمها، لما لذلك من أثر إيجابي في تحسين أدائهم الوظيفي وتوفير بيئة عمل داعمة ومساندة لهم،ومساهمةً من الوزارة في بناء شراكات فاعلة تدعم وتعزز العمل المؤسسي.

– تعاون إستراتيجي.
من جانبه، قال اللواء الركن محمد خلفان خميس المهيري، مدير مكتب صاحب السمو وزير الدفاع، ” إن توقيع الاتفاقية يعكس مدى التزام وزارة الدفاع بتقديم أفضل الخدمات وأنجحها لمنتسبي الوزارة، وقواتنا المسلحة،كما أنها تجسّد التعاون الإستراتيجي بين مؤسساتنا الوطنية بما يعود بالنفع والفائدة على أبناء الوطن”.

وأضاف: ” نتوجّه بجزيل الشكر والتقدير إلى الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامةلشرطة دبي، وجميع القائمين على برنامج “إسعاد” على جهودهم المخلصة في دعم منتسبي وزارة الدفاع وتمكينهم من الاستفادة من المزايا والخصومات والعروض المتنوعة التي تقدمها البطاقة المميزة للمنضمين لعضويتها.”

– علامة فارقة.
وقال معالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي إن توقيع مذكرة التفاهم بينوزارة الدفاع وشرطة دبي يأتي في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيسالدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في تطبيق نهج “روح الفريق الواحد” في العملالحكومي على مستوى الدولة، كما يجسد توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، ببناء شراكات وثيقة بين مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية،وبما يسهم في دعم وتمكين الموارد البشرية والعمل الحكومي المشترك.

وأضاف معاليه : “ بفضل جهود شرطة دبي ومعالي الفريق عبد الله خليفة المري، تحولت بطاقة إسعاد إلى علامة فارقة في مسيرة تعزيز سعادة وجودة حياة المواطنين والموظفين الحكوميين، والارتقاء بمستوياتومؤشرات الرعاية الاجتماعية في إمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام، ونثمّن توقيع مذكرة التفاهم ونتطلعلأثرها الإيجابي لمنتسبي وزارة الدفاع وعائلاتهم”.

– رفاهية المواطن.
من جانبه، أكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام شرطة دبي، أن هذه الاتفاقية تأتي تماشياً مع توجهات دولة الإمارات التي تضع رفاهية المواطن والارتقاء بجودة حياته وتعزيز سعادته ضمن الأولويات الإستراتيجية، وأن إطلاق برنامج “إسعاد” جاء تلبيةً لهذه التوجهات بأفكار متميزة طموحة ترفع مؤشرات السعادة لدى الموظفين عموماً.

وأعرب عن سعادته بانضمام منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة وأسر الشهداء إلى المستفيدين من برنامج “إسعاد”، والذي يعد إضافة مميزة ومهمة نحو تعزيز السعادة في المجتمع الإماراتي، مشيداً بجهود فريق مركز بطاقة إسعاد وأثرها في استقطاب خدمات وعروض متميزة تسهم في تحقيق الازدهار والرخاءلأفراد المجتمع.

– دراسة المتطلبات.
من جهتها، أعربت منى العامري، مدير مركز بطاقة إسعاد، عن اعتزازها بانضمام منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة وأسر الشهداء إلى برنامج “إسعاد”، مؤكدة أن فرق عمل إسعاد يسيرون وفق نهج محدد يستند إلى دراسات تستطلع آراء ومتطلبات أفراد المجتمع، للوقوف على احتياجاتهم ومتطلباتهم، بما يمكننا من إرضائهم وتحقيق سعادتهم في مختلف القطاعات التي يستهدفها برنامج “إسعاد”.

ونوهت العامري بالآلية التوسعية لفرق عمل البرنامج وأثرها في تحقيق بطاقة “إسعاد” نقلة نوعية متقدمة على مستوى دولة الإمارات، ومكنت البرنامج من استقطاب عروض وخصومات في المنتجات والخدمات على مستوى العالم، مثمنةً جهود كافة العاملين في إسعاد، ودورهم في تحقيق هذا المستوى من النجاح والتميز.

Instagram
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض