مريم الشحي
كاتبة إماراتية
Maryam Alshehhi
Emirati Writer

اليوم العالمي للمرأة في مجال الهندسة

تحتفي المرأة الإماراتية مع نساء العالم أجمع باليوم العالمي للهندسة، والذي يصادف الثالث والعشرين من يونيو من كل عام، وهو اليوم الذي نسلط فيه الضوء على الإنجازات التي حققتها المرأة في هذا المجال، وتقديم العون والمساعدة لكل امرأة تريد الدخول إلى عالم الهندسة والابتكار، حيث ساهمت المرأة قديماً ومازالت تساهم في مجالات متنوعة في الهندسة، كما أن المرأة شريك الرجل في البناء والتطوير، فكان ميلاد ذلك اليوم والاحتفاء بيوم المرأة العالمي في مجال الهندسة.

لقد حرصت قيادتنا الرشيدة بدولة الإمارات العربية المتحدة منذ عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” على إشراك المرأة الإماراتية في كافة مناحي الحياة ، وتوفير الدعم والبيئة الملائمة للمرأة كي تبدع في عملها وتقف على خط المساواة مع الرجل، والتأكيد الدائم والمستمر على أن تمكين المرأة هو جزء أساسي من ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة، إيماناً بقدرة المرأة الإماراتية على مواجهة الصعوبات وتذليلها، وأنها قادرة على تحدي العوائق بشتى الطرق وتحقيق أهدافها والقيام بالدور المنوط بها في نمو وتقدم دولتنا الحبيبة.

لقد زاد اهتمام المرأة الإماراتية حديثاً بمجال العلوم عموماً ومجال الهندسة خصوصاً، حيث نلاحظ أن مهنة الهندسة بكل تفاصيلها وتحدياتها أصبحت تجذب المرأة بعدما كانت تلك المجالات مقتصرة على الرجال فقط، فهناك الكثير من المهندسات الإماراتيات اللاتي أثبتن حضورهن بعناية وقدرة تفوق الخيال، فهذه حصة المطروشي مهندسة في مركز محمد بن راشد للفضاء، وأيضاً نجد أول مهندسة طيران إماراتية سعاد الشامسي، والتي حصلت على الدكتوراه في إدارة علوم الطيران من جامعة هارتفورد شاير، وكذلك المهندسة أسماء محمد والتي حققت إنجازات مهمة في شركة طيران الإمارات، كما نجد أيضاً المهندسة الميكانيكية روان العيدروس، والتي تعمل في مشروع مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وغيرهن الكثير الكثير من النساء المبدعات في مجال الهندسة بالدولة، فالقائمة تطول بالكثير الكثير ممن أبدعن في مجال الهندسة، ولم لا والمرأة الإمارانية لديها كل المقومات التي تمكنها من الوصول للعالمية والمساهمة الفعالة في خدمة الدولة وقادتها بكل فخر واقتدار.

إن كل الإنجازات التي تحققت على أرض الإمارات كان نصيب المرأة الإماراتية منها كبيراً، فهي عنصر فعال في المجتمع، حيث تمكنت المرأة من كسر القيود السائدة وتحقيق إنجازات باهرة يوماً بعد يوم، حيث تشكل المرأة الإماراتية نسبة 44.5 بالمئة من طلاب الهندسة في الدولة، مقارنة بنسبة 20 بالمئة في ألمانيا مثلاً، ونسبة 18 بالمئة في المملكة المتحدة،

وهذا بفضل القيادة الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” الذي يعطي المرأة اهتماماً كبيراً ويذلل لها الصعوبات لتمكينها من الإبداع والعمل والمشاركة البناءة في نهضة وتقدم وطننا الإمارات.

 

Instagram
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض