573 Interview 1

مؤسس ورئيس مجلس إدارة STREIT Group لـ«الجندي»: الإمارات مركز استراتيجي مهم للوصول إلى العالم

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

«ستريت غروب» STREIT Group، واحدة من الشركات العالمية الرائدة في تصنيع المركبات المدرعة. تمتلك الشركة 12 منشأة إنتاج حديثة و25 مكتباً عالمياً في أنحاء مختلفة من العالم. منذ عام 2012، أنشأت الشركة قاعدة لها تمتد فوق مساحة كبيرة، مع 2000 موظف في رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، انطلاقاً من قناعتها أن الإمارات العربية المتحدة هي من أهم المراكز الاستراتيجية الدولية للخدمات اللوجستية التي تصلها بجميع بلدان العالم. لهذا كله، التقت مجلة الجندي السيد جورمان جوتوروف، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة STREIT Group، وناقشت معه أنشطة الشركة في المنطقة والعالم، وأهم منتجاتها، وأهمية السوق الإماراتية بالنسبة لها وبعض القضايا الأخرى ذات الصلة. وإليك عزيزي القارئ ما دار في الحوار:

هل يمكنكم أن تعطونا فكرة عامة عن شركة ستريت غروب STREIT Group ومجالات عملها بشكل عام، وعن أبرز المنتجات التي تقدمها المجموعة لعملائها، وما مدى الرضا والطلب عليها؟

تأسست شركة ستريت غروب STREIT Group في عام 1992 وهي إحدى الشركات العالمية الرائدة لتصنيع المركبات المدرعة المملوكة للقطاع الخاص مع أحدث مرافق الإنتاج والمكاتب العالمية في جميع أنحاء العالم والتي تغطي مساحة ٢ مليون قدم مربع. باعتبارها تتمتع بأكثر من 30 عامًا من الخبرة والعمل في بيئات صعبة، أصبحت شركة ستريت غروب STREIT Group واحدة من أكثر الشركات المصنعة موثوقية للمركبات المدرعة.

نحن ننتج مجموعة كبيرة ومتنوعة من ناقلات الأفراد المدرعة، و MRAP المضادة للألغام والكمائن، ومركبات نقل الأموال Cash-in-Transit، وLuxury، وBespoke Luxury، والقوارب المدرعة، والمركبات البرمائية/ لجميع التضاريس، والمركبات المجنزرة، ومركبات الأمن المصممة لتوفير حماية فعالة في المواقف شديدة الخطورة.

نحن مزود رائد للحلول الأمنية مع سجل سلامة مثبت، لذا، فإن مركباتنا مُستخدَمة من قبل القوات المسلحة في جميع أنحاء العالم. ونحن حريصون جداً على الحفاظ على الأرواح ولا نتساهل في هذا الأمر أبداً. وبصفتنا شركة رائدة في تصنيع المركبات المدرعة المملوكة للقطاع الخاص بمساحة إنتاج تزيد على 4 ملايين قدم مربعة، فإننا نُشغِّل أحدث مرافق الإنتاج في جميع أنحاء العالم مع القدرة على إنتاج أكثر من 500 مركبة شهرياً. هدفنا الرئيسي هو تقديم أحدث التقنيات والمعدات لقوات ومنظمات الدفاع والأمن وحفظ السلام. عادة ما نستكشف احتياجات عملائنا لتزويدهم بأنظمة تلبي تلك الاحتياجات لمساعدتهم على حل مشاكلهم في مناطق مختلفة. على سبيل المثال، لدينا زوارق دورية للقوات الخاصة والقيادة الخاصة. لدينا أيضاً أنظمة مراقبة الحدود بالأشعة السينية التي تساعد الحكومات على تأمين حدودها ضد التهريب وما إلى ذلك. نحن ننتج أيضاً مركبات للاستخدامات المدنية، مثل مركبات الدفاع المدني. من ناحية أخرى، نقوم بتصنيع الأنظمة التي توفر الحماية من الحوادث المؤسفة للمؤسسات والمباني الحكومية والأهلية، مثل المدارس والمستشفيات.

لقد بدأنا هذه المنشأة في عام 2012 من خلال استكمال المرحلة الأولى وهي ورشة التجميع الرئيسية ومصنع البحث والتطوير. تم الانتهاء من المرحلة الثانية في عام 2015 والتي تضمنت ورشة الليزر، وتركيب الهياكل، ومركز التوزيع. بحلول نهاية هذا العام، سنتوسع أكثر بإضافة 6 مبانٍ ستكون ورشات تجارية لتصنيع صهاريج المياه وسيارات الإطفاء وأشياء أخرى. وسوف نشرع بالعمل في مجال الدفاع الجوي، ونطلق خطاً بحرياً أيضاً. قبل كل شيء، سنفتح منشآتنا لتدريب موظفينا أو فنيين من دول أخرى نقيم معها علاقات جيدة جداً وطويلة الأمد، حتى يتمكنوا من صيانة منتجاتنا في بلدان مختلفة. التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ حوالي 200 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى المعدات والأصول الأخرى. بحلول نهاية العام، سيكون لدينا حوالي 2000 موظف. كوننا في الإمارات، سيساعدنا هذا على التوسع على الرغم من وباء Covid-19. نحن في الواقع نتلقى دعماً كبيراً في الإمارات العربية المتحدة.

جميع مرافق الإنتاج لدينا حاصلة على شهادة ISO 9001 ، ISO 14001 ، OHSAS 18001 ، و2008 ومجهزة بأحدث معدات تكنولوجيا التدريع والتصميم الهندسي الداخلي والمتخصصين المحترفين بصناعة النماذج الأولية، كما أنها مُجهزة بمسارات اختبار المركبات، وتكنولوجيا CNC المتخصصة بقطع المعادن بالليزر وخطوط الإنتاج الآلية وشبه الآلية، وفي الوقت ذاته لدينا القدرات لتلبية الطلبات الأكثر إلحاحاً ضمن أطر زمنية ثابتة.

ما أهمية سوق الإمارات العربية المتحدة بالنسبة لمجموعة ستريت؟

على الرغم من أن شركتنا بدأت في كندا، فقد انتقلنا إلى الإمارات العربية المتحدة في عام 2006 والآن يقع المقر الرئيسي لشركة STREIT هنا في الإمارات العربية المتحدة، وهي واحدة من أكبر الشركات المصنعة للمركبات المدرعة في العالم، إلا أن الإمارات العربية المتحدة تعد موقعاً استراتيجياً مهماً للوصول إلى العالم، فقد برزت الإمارات العربية المتحدة كمركز لوجستي للعالم. وبفضل البنية التحتية ذات المستوى العالمي والقيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ليس لدينا أدنى شك في تحقيق الأهداف.

يشهد السوق في منطقة الخليج الكثير من المنافسة، ما الذي يجعل منتجاتكم جاذبة للعملاء المحتملين؟

نحن نرى أن المنافسة مهمة لنصبح الأفضل والأكثر نجاحاً في مسيرتنا، مع جودة منتجاتنا وابتكاراتنا التي نتميز بها دائماً عن الآخرين، فالحفاظ على وجود 1000 من المركبات المدرعة «جاهزة للتسليم» في مخزوننا هو أحد العوامل الرئيسية لدينا لجذب عملائنا المحتملين وتتفرد به STREIT. أيضاً في STREIT، نفي بمتطلبات عملائنا المصممة وفقاً لحاجاتهم ونقدم لهم الحل بناءً على البحث ودراسة الحالة.

ما هي برأيك الحلول والتقنيات الدفاعية التي تفتقدها المنطقة في الوقت الحاضر؟

لا نعتقد أن هذه المنطقة تفتقد لأي حل دفاعي، ولكنها تبذل قصارى جهدها لتكون أول من يمتلك أي تقنية وابتكارات حديثة، وتساهم STREIT في هذا الجهد بأن تكون الشركة المصنعة للمركبات المدرعة الأكثر تقدماً في الإمارات العربية المتحدة.

كيف ترى الذكاء الاصطناعي الذي أصبح القلب النابض للعديد من القطاعات، وأصبحت استخداماته في القطاعات العسكرية والدفاعية ضرورية؟ ما هي أبرز مشاريعكم في هذا المجال؟

العالم يتغير بسرعة كبيرة، والذكاء الاصطناعي هو المستقبل، فنحن نتكيف مع كل التغييرات التي تحدث في التكنولوجيا والابتكار، لدينا فريق بحث وتطوير داخلي يعمل على مشاريع مستقبلية. كما ندرس حل الذكاء الاصطناعي لخط إنتاج المرحلة الثالثة لدينا من أجل تعزيز قدرة الإنتاج ودقته للجيل القادم.

ما هي أبرز مشاريعكم للمرحلة القادمة؟

المرحلة الثالثة من منشأتنا في طورها الأخير كي تُستكمل، وهذا هو مَعْلَمُنا لنصبح الشركة المصنعة للمركبات المدرعة الأولى في العالم، ونحن نخطط لمنشأتنا الضخمة لإنتاج منتجات دفاعية مستقبلية في المستقبل القريب.

كيف تقيم تجربتكم الأخيرة ومشاركتكم في آيدكس 2021، وهل لبت تطلعاتكم ومتطلبات قطاع الدفاع بشكل عام؟

يعد IDEX معرضاً مهماً للغاية بالنسبة لنا للتفاعل مع صانعي القرار والمستخدمين النهائيين، فنحن شاركنا في IDEX منذ عامين، ما عزز من الترويج لعلامتنا التجارية هناك. على الرغم من جائحة كورونا فإن IDEX كان رائعاً، وسعدنا هناك باستقبال العديد من الوفود من مختلف البلدان.

بروفايل: «جورمان جوتوروف»

مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة STREIT Group
هاجر إلى كندا من روسيا في أوائل التسعينات، حيث مَهَّدَ الطريق لما يُعرف اليوم باسم STREIT Group، أكبر شركة مصنعة للمدرعات في العالم.
في عام 1992، بدأ في بناء عربات مصفحة بمرآبه الصغير في كندا. سرعان ما حملت معظم سيارات نقل الأموال Cash in Transit في كندا اسم شركته «STREIT Inc». تمتلك الشركة الآن فروعاً لها في أكثر من 25 دولة حول العالم و12 منشأة إنتاج.
في عام 2012، افتتح أكبر منشأة تصنيع لشركة STREIT في رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة بهدف تصنيع مركبات مصفحة آمنة ومبتكرة وفعالة من مقارنة بتكلفتها.
1966 تخرج من جامعة الأعمال والاقتصاد.
1992: أسس مجموعة STREIT.
2000: زاد الإنتاج (حتى 40 نموذجاً).
2018: بدأت Streit Marine بتصنيع (القوارب المدرعة).
2020: توسعت منشأة الإنتاج ليتضاعف حجمها تقريباً في عام 2021.

أجرى اللقاء: رازي عزالدين الهدمي

تصوير: محمد حسن الشاعر

DubaiAirshow2021
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض