RE1_8515

منافسات قوية في بطولة الفنون القتالية المختلطة للناشئين

اختتمت يوم 8 يونيو 2024، منافسات بطولة الفنون القتالية المختلطة للناشئين، التي استضافها نادي شباب الأهلي بدبي، وسط حضور جماهيري كبير، وأجواء حماسية، ونزالات قوية، وشهدت تألقاً لافتاً لمجموعة من المواهب الشابة، في ظل مشاركة واسعة للاعبين واللاعبات من مختلف أندية وأكاديميات الدولة الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً.

وتعد البطولة ثاني منافسات رياضة الفنون القتالية المختلطة، ضمن أجندة الموسم الرياضي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة، حيث شهدت مشاركة أكثر من 100 لاعب ولاعبة، للتنافس ضمن عدد من الفئات العمرية والوزنية المعتمدة وفقاً للاتحاد الدولي للعبة.

وتميزت النزالات بالكثير من الحماس والندية، وبلغ عددها 62 نزالاً حسم معظمها بالإخضاع، ما يعكس جودة المنافسة وكفاءة المتنافسين.

 بيئة تنافسية

وأشاد سعادة محمد حميد بن دلموج الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة بمعدلات الإقبال المرتفعة والمشاركة الواسعة في المنافسات من قبل الأندية والأكاديميات على مستوى الدولة، متوجهاً بالشكر إلى نادي شباب الأهلي بدبي لاستضافته البطولة بما يتماشى مع أرفع المعايير التنظيمية العالمية وتوفير أفضل بيئة تنافسية للرياضيين المشاركين.

حجر الزاوية

ويقول الظاهري: “تمثل هذه البطولات حجر الزاوية في تطوير مستوى اللاعبين، لا سيّما أنها توفر لهم بيئة تنافسية مثالية تمكنهم من اختبار مهاراتهم أمام لاعبين أقوياء يتمتعون بمستويات فنية عالية. وشدّد على أن هذه البطولة تسهم بشكل أساسي في إعداد اللاعبين للاستحقاقات الإقليمية والدولية القادمة”.

ويضيف: “شهدنا مستويات رفيعة من التنظيم والمنافسات القوية، ما يعكس التزامنا بتقديم أفضل تجربة للاعبين والجماهير على حد سواء. ويشكّل نجاح هذه النسخة من البطولة مؤشراً على النمو المستدام لرياضة الفنون القتالية المختلطة في الدولة”.

بطولة العالم

وأوضح: “تعتبر البطولة محطة مهمة في صقل مواهب أبنائنا وبناتنا من الرياضيين، وإعدادهم بالشكل الأمثل لتمثيل الوطن في بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة للناشئين التي تستضيفها أبوظبي للعام الثالث على التوالي في أغسطس المقبل”.

قاعدة صلبة

بدوره أشاد أحمد الجناحي ممثل مجلس دبي الرياضي بجهود الاتحاد في تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى التي ترتقي بجودة المنافسات وتسهم في تعزيز ريادة الدولة على صعيد تطوير الرياضة، والكشف عن المواهب وصقلها، والتأسيس لقاعدة صلبة من النجوم والأبطال.

ونوّه الجناحي بالعمل الكبير للأندية والأكاديميات المشاركة في استقطاب أفضل الكفاءات التدريبية والاستثمار الأمثل في فئات البراعم والناشئين، مشيراً إلى أن اتساع قاعدة الممارسين هي أبرز المكاسب التي تنعكس باكتشاف المواهب وصقلها لتحقيق مسيرة احترافية واعدة.

أبرز اللاعبين

ويقول يزن ياسين، مدرب أكاديمية The Force Sports: سعداء بالمشاركة في بطولة الفنون القتالية المختلطة للناشئين التي تجمع تحت مظلتها مجموعة من أبرز اللاعبين على الساحة المحلية.

ويضيف: شاركت أكاديميتنا في آخر ثلاث نسخ من البطولة، وشهدنا تطوراً ملموساً نسخة بعد أخرى على صعيد التنظيم وأداء المشاركين.

ويتابع: حققنا نتائج أفضل نسبياً بالمقارنة مع النسخ الماضية. شاركنا في هذه النسخة بـ 12 لاعباً، وبالنظر إلى الأعداد المتزايدة التي تلتحق بالأكاديمية، فإننا نتوقع أن يتضاعف هذا العدد مستقبلاً.

تحقيق الفوز 

وعبّر اللاعب حمد جاسم من أكاديمية أدما عن سعادته بتحقيق الميدالية الذهبية في فئة الناشئين C (12- 13 عاماً) وزن 40 كجم وقال: تغمرني الفرحة بتحقيق هذا الإنجاز، خصوصا أن المنافسات كانت في غاية الندّية، لكن الاستعداد الجيد والتركيز ساعداني على تحقيق الفوز. أتطلع لمواصلة التدريب والمشاركة في المزيد من البطولات.

خطوة مهمة

بدوره يقول اللاعب عبدالله أنديز من أكاديمية شباب الأهلي الذي حقق الميدالية الذهبية في فئة الناشئين B (14- 15 عاما) وزن 62  كجم: بطولة الفنون القتالية المختلطة للناشئين خطوة مهمة في مسيرتي، حيث أتاحت لي فرصة اختبار مهاراتي أمام أفضل اللاعبين في الدولة، وتحسين أدائي وتطوير تقنياتي في النزال.

وأضاف: التحضير لهذه البطولة كان مكثفاً، حيث ركزت على تحسين جوانب مختلفة من أدائي مثل اللياقة البدنية والتقنيات القتالية. والمنافسة هنا تجربة مميزة، والمشاركة في مثل هذه البطولات ستساعدني في الاستعداد بشكل أفضل للبطولات الدولية المستقبلية.

Instagram
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض