63-636908_uae-dubai-uae-flag-hd

التوجه‭ ‬الإماراتي نحو‭ ‬أفريقيا الأبعاد‭ ‬التنموية‭ ‬والاستراتيجية‭

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

‬تبدي‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬اهتماماً‭ ‬ملحوظاً‭ ‬بالقارة‭ ‬الأفريقية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتبدى‭ ‬في‭ ‬كثافة‭ ‬التفاعلات‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والتنموية‭ ‬بين‭ ‬الجانبين،‭ ‬واتساع‭ ‬مجالات‭ ‬التعاون‭ ‬التجاري‭ ‬والاستثماري‭ ‬بينهما‭. ‬وتؤكد‭ ‬القيادة‭ ‬الإماراتية‭ ‬باستمرار‭ ‬حرص‭ ‬الإمارات‭ ‬على‭ ‬توثيق‭ ‬علاقاتها‭ ‬الأفريقية‭ ‬على‭ ‬المستويات‭ ‬كافة،‭ ‬وفي‭ ‬شتى‭ ‬الميادين،‭ ‬“وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬شراكة‭ ‬استراتيجية‭ ‬حقيقية،‭ ‬تعود‭ ‬بالخير‭ ‬والفائدة‭ ‬على‭ ‬الجانبين”،وذلك‭ ‬على‭ ‬أسس‭ ‬من‭ ‬“الاحترام‭ ‬المتبادل‭ ‬والمصالح‭ ‬المشتركة‭ ‬التي‭ ‬تخدم‭ ‬مصلحة‭ ‬الشعوب‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬والتقدم‭ ‬والرخاء”‭.‬وخلال‭ ‬شهر‭ ‬يناير‭ ‬الماضي‭ ‬وحده‭ ‬زار‭ ‬الإمارات‭ ‬رئيسان‭ ‬أفريقيان‭ ‬هما‭: ‬رئيس‭ ‬السنغال‭ ‬ورئيس‭ ‬بوركينا‭ ‬فاسو،‭ ‬وفي‭ ‬فبراير‭ ‬زارها‭ ‬رئيس‭ ‬موريتانيا‭.‬

وعلى‭ ‬الجانب‭ ‬الآخر‭ ‬تبدي‭ ‬الدول‭ ‬الأفريقية‭ ‬أهمية‭ ‬خاصة‭ ‬لعلاقاتها‭ ‬مع‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬وتنظر‭ ‬إليها‭ ‬على‭ ‬انها‭ ‬نموذج‭ ‬تنموي‭ ‬رائد‭ ‬وملهم‭ ‬يمكنها‭ ‬الاستفادة‭ ‬منه‭ ‬والتعلم‭ ‬من‭ ‬دروسه،‭ ‬كما‭ ‬تعتبرها‭ ‬منفذاً‭ ‬لأسواق‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬وآسيا‭.‬
أفريقيا‭… ‬أهمية‭ ‬عالمية‭ ‬متصاعدة
ولعل‭ ‬أحد‭ ‬الجوانب‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تفسر‭ ‬التوجه‭ ‬الإماراتي‭ ‬نحو‭ ‬أفريقيا،‭ ‬الأهمية‭ ‬الكبيرة‭ ‬والمتصاعدة‭ ‬للقارة‭ ‬السمراء‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬النظر‭ ‬إليها‭ ‬باعتبارها‭ ‬“القارة‭ ‬الصاعدة”‭ ‬وأرض‭ ‬الفرص،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تحرص‭ ‬القوى‭ ‬العالمية‭ ‬الكبرى‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬ومأسسة‭ ‬علاقاتها‭ ‬معها،‭ ‬كما‭ ‬يبدو‭ ‬من‭ ‬منتدى‭ ‬التعاون‭ ‬الأفريقي‭ -‬الصيني،‭ ‬والقمة‭ ‬الروسية‭-‬الأفريقية،‭ ‬والقمة‭ ‬الفرنسية‭-‬الأفريقية،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأطر‭ ‬التي‭ ‬تعكس‭ ‬اتجاه‭ ‬العالم‭ ‬نحو‭ ‬أفريقيا‭.‬
وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬تشير‭ ‬التقارير‭ ‬المتخصصة‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬سكان‭ ‬أفريقيا‭ ‬من‭ ‬229‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1950‭ ‬إلى‭ ‬1‭,‬2‭ ‬مليار‭ ‬نسمة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬ويتوقع‭ ‬تضاعف‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬إلى‭ ‬2‭,‬5‭ ‬مليار‭ ‬نسمة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2050،‭ ‬أي‭ ‬بما‭ ‬يعادل‭ ‬ربع‭ ‬سكان‭ ‬العالم،‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬القارة‭ ‬تمثل‭ ‬سوقاَ‭ ‬ضخمة‭ ‬للسلع‭ ‬والخدمات‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬انحاء‭ ‬العالم‭. ‬كما‭ ‬يُتوقع‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬عشر‭ ‬دول‭ ‬إفريقية‭ ‬ضمن‭ ‬عشرين‭ ‬دولة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬سيحقق‭ ‬اقتصادها‭ ‬أعلى‭ ‬معدلات‭ ‬نمو‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2022‭.‬
إضافة‭ ‬لما‭ ‬سبق،‭ ‬فإن‭ ‬30٪‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬المعدنية‭ ‬المستخرجة‭ ‬من‭ ‬الأرض‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الإفريقية،‭ ‬و12٪‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬المنتج‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬يأتي‭ ‬منها،‭ ‬وبها‭ ‬أكبر‭ ‬احتياطيات‭ ‬للمعادن‭ ‬الثمينة‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬وثلثي‭ ‬مجموع‭ ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭ ‬غير‭ ‬المستغلة‭ ‬عالمياً‭. ‬وتعد‭ ‬قارة‭ ‬أفريقيا‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬قارات‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المساحة‭ ‬وعدد‭ ‬السكان،‭ ‬وتأتي‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثانية‭ ‬بعد‭ ‬آسيا‭. ‬ويُنظر‭ ‬إلى‭ ‬أفريقيا‭ ‬باعتبارها‭ ‬“سلة‭ ‬غذاء‭ ‬العالم”‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬الاستثمار‭ ‬الجيد‭ ‬لمواردها‭ ‬الزراعية،‭ ‬خاصة‭ ‬إنها‭ ‬تمتلك‭ ‬حوالي‭ ‬60‭% ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬الصالحة‭ ‬للزراعة‭ ‬غير‭ ‬المزروعة،‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭.‬
فضلاً‭ ‬عما‭ ‬سبق،‭ ‬فإن‭ ‬الناتج‭ ‬الإجمالي‭ ‬المحلي‭ ‬الأفريقي‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬2‭,‬6‭ ‬تريليون‭ ‬دولار،‭ ‬وسيصل‭ ‬حجم‭ ‬القوى‭ ‬الشرائية‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬4‭,‬1‭ ‬تريليون‭ ‬دولار‭.‬وتضاعف‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬80‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬سنوياً‭ ‬منذ‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭.‬
علاقات‭ ‬تجارية‭ ‬واستثمارية‭ ‬متطورة‭:‬
وفي‭ ‬سياق‭ ‬استراتيجيتها‭ ‬لتنويع‭ ‬علاقاتها‭ ‬الخارجية‭ ‬لصالح‭ ‬التنمية‭ ‬في‭ ‬الداخل،‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬فرص‭ ‬استثمارية‭ ‬تدعم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬وتخدم‭ ‬استراتيجية‭ ‬تنويع‭ ‬مصادر‭ ‬الدخل،‭ ‬واستثماراً‭ ‬لما‭ ‬تتمتع‭ ‬به‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬من‭ ‬خبرات‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التنمية،‭ ‬عملت‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬توسيع‭ ‬مجالات‭ ‬التجارة‭ ‬والاستثمار‭ ‬مع‭ ‬القارة‭ ‬الأفريقية‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬تشير‭ ‬إحصاءات‭ ‬وزارة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإماراتية‭ ‬إلى‭ ‬نمو‭ ‬إجمالي‭ ‬التجارة‭ ‬الخارجية‭ ‬للإمارات‭ ‬مع‭ ‬أفريقيا‭ ‬خلال‭ ‬2018،‭ ‬بنسبة‭ ‬11‭,‬8‭%‬،‭ ‬مرتفعاً‭ ‬إلى‭ ‬161‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ (‬43,8‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭)‬،‭ ‬مقابل‭ ‬144‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ (‬39,3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭) ‬في‭ ‬العام2017‭. ‬ومن‭ ‬حيث‭ ‬أقاليم‭ ‬القارة‭ ‬المختلفة،‭ ‬بلغ‭ ‬إجمالي‭ ‬تجارة‭ ‬الإمارات‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬إقليم‭ ‬غرب‭ ‬أفريقيا،‭ ‬خلال‭ ‬2018،‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬33‭,‬5‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ (‬9,1‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭)‬،‭ ‬ومع‭ ‬دول‭ ‬شرق‭ ‬أفريقيا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬44‭,‬7‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ (‬12,2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭)‬،‭ ‬ومع‭ ‬دول‭ ‬منطقة‭ ‬وسط‭ ‬أفريقيا‭ ‬قرابة‭ ‬21‭,‬2‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ (‬5,8‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭)‬،‭ ‬ومع‭ ‬دول‭ ‬منطقة‭ ‬شمال‭ ‬أفريقيا‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬41‭,‬4‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ (‬11.3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭)‬،‭ ‬ومع‭ ‬دول‭ ‬منطقة‭ ‬جنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬14‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ (‬3.8‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭).‬
إضافة‭ ‬لما‭ ‬سبق‭ ‬فإن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬هي‭ ‬الشريك‭ ‬التجاري‭ ‬الأول‭ ‬عربياً‭ ‬لقارة‭ ‬إفريقيا،‭ ‬والإمارات‭ ‬هي‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬مستثمر‭ ‬أجنبي‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬السمراء‭ ‬بعد‭ ‬الصين،بنحو‭ ‬11‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬وبحصة‭ ‬من‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية‭ ‬المباشرة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬12‭%‬،‭ ‬وذلك‭ ‬وفق‭ ‬دراسة‭ ‬أعدتها‭ ‬اللجنة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لأفريقيا‭ ‬التابعة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭. ‬وكان‭ ‬من‭ ‬اللافت‭ ‬في‭ ‬الأرقام‭ ‬التي‭ ‬أوردتها‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬الزيادة‭ ‬الكبيرة‭ ‬لحجم‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الإماراتية‭ ‬في‭ ‬افريقيا‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬قصيرة،‭ ‬حيث‭ ‬كشفت‭ ‬الدراسة‭ ‬عن‭ ‬ارتفاع‭ ‬قيمة‭ ‬هذه‭ ‬الاستثمارات‭ ‬بنسبة‭ ‬بلغت‭ ‬161‭% ‬في‭ ‬2016‭.‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬جاءت‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثانية‭ ‬بعد‭ ‬آسيا‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنمائية‭ ‬الإماراتية‭ ‬بنسبة‭ ‬28‭% ‬وبقيمة‭ ‬5‭.‬44‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭.‬
أفريقيا‭ ‬والأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬الإماراتي
كما‭ ‬سبقت‭ ‬الإشارة،‭ ‬فإن‭ ‬القارة‭ ‬الأفريقية‭ ‬تمتلك‭ ‬موارد‭ ‬زراعية‭ ‬ضخمة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬استثمارها‭ ‬والاستفادة‭ ‬منها،‭ ‬وهذا‭ ‬جانب‭ ‬حيوي‭ ‬من‭ ‬جوانب‭ ‬العلاقات‭ ‬الإماراتية‭- ‬الأفريقية،‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬سعي‭ ‬الإمارات‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬وتنويع‭ ‬مصادر‭ ‬الغذاء،‭ ‬والاستثمار‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الزراعي‭ ‬والغذائي‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬أفريقيا،وهو‭ ‬ما‭ ‬عبر‭ ‬عنه‭ ‬الوكيل‭ ‬المساعد‭ ‬لقطاع‭ ‬التجارة‭ ‬الخارجية‭ ‬بوزارة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإماراتية،‭ ‬جمعة‭ ‬محمد‭ ‬الكيتفي‭ ‬2019،‭ ‬بقوله‭ ‬“في‭ ‬ظل‭ ‬خطط‭ ‬وجهود‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬لزيادة‭ ‬استثماراتها‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الزراعة‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬تماشياً‭ ‬مع‭ ‬أجندتها‭ ‬للأمن‭ ‬الغذائي،‭ ‬فإننا‭ ‬نولي‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬لشراكاتنا‭ ‬التجارية‭ ‬مع‭ ‬إفريقيا،‭ ‬خصوصاً‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الزراعي”‭.‬
وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬تكتسب‭ ‬أفريقيا‭ ‬أهمية‭ ‬خاصة،‭ ‬فكما‭ ‬سبقت‭ ‬الإشارة،‭ ‬هناك‭ ‬60‭% ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬الإفريقية‭ ‬الصالحة‭ ‬للزراعة‭ ‬غير‭ ‬مستغلة،‭ ‬وتقدر‭ ‬مساهمة‭ ‬قطاع‭ ‬الثروة‭ ‬الحيوانية‭ ‬الإفريقي‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬30‭ ‬إلى‭ ‬80‭% ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬الزراعي‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية،كما‭ ‬تشير‭ ‬الأرقام‭ ‬إلى‭ ‬إن‭ ‬أفريقيا‭ ‬تستحوذ‭ ‬على‭ ‬4‭% ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬صادرات‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬السلع‭ ‬الغذائية‭ ‬وعلى‭ ‬5‭.‬2‭% ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬واردات‭ ‬السلع‭ ‬الغذائية‭ ‬عالمياً،‭ ‬وتمثل‭ ‬هذه‭ ‬السلع‭ ‬ما‭ ‬نسبته‭ ‬11‭.‬2‭% ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬الصادرات‭ ‬الإفريقية‭ ‬للعالم‭.‬
وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬موقع‭ ‬المنتجات‭ ‬الغذائية‭ ‬في‭ ‬التجارة‭ ‬بين‭ ‬أفريقيا‭ ‬ودول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬تشير‭ ‬الأرقام‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الغذائية‭ ‬ومنتجاتها‭ ‬تساهم‭ ‬بنسبة‭ ‬7‭% ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬التجارة‭ ‬الخارجية‭ ‬للسلع‭ ‬بين‭ ‬أفريقيا‭ ‬ودول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية،‭ ‬كما‭ ‬إن‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬صدّرت‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬ما‭ ‬قيمته‭ ‬3‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬السلع‭ ‬الغذائية‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية،‭ ‬تمثل‭ ‬ما‭ ‬نسبته‭ ‬8‭% ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬واردات‭ ‬دول‭ ‬المجلس‭ ‬الغذائية،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬بلغت‭ ‬واردات‭ ‬أفريقيا‭ ‬الغذائية‭ ‬من‭ ‬المنطقة‭ ‬1‭.‬5‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬تعادل‭ ‬ما‭ ‬نسبته‭ ‬11‭% ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬صادرات‭ ‬الغذاء‭ ‬الخليجية‭.‬
‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬يؤكد‭ ‬على‭ ‬أمر‭ ‬أساسي‭ ‬هو‭: ‬أن‭ ‬أفريقيا‭ ‬عنصر‭ ‬مهم‭ ‬في‭ ‬استراتيجية‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬فقط‭ ‬وإنما‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭.‬
الإمارات‭ ‬ودعم‭ ‬السلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬في‭ ‬إفريقيا
لا‭ ‬يقوم‭ ‬التوجه‭ ‬الإماراتي‭ ‬نحو‭ ‬أفريقيا‭ ‬على‭ ‬اعتبارات‭ ‬اقتصادية‭ ‬وتجارية‭ ‬فحسب،‭ ‬وإنما‭ ‬يمتد‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعزيز‭ ‬السلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬كذلك،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬سياستها‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬السلام‭ ‬والتنمية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬كله‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬يمكن‭ ‬الإشارة‭ ‬على‭ ‬الاتي‭:‬
•‭ ‬لعبت‭ ‬الإمارات‭ ‬دوراً‭ ‬مهماً‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬المصالحة‭ ‬التاريخية‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أثيوبيا‭ ‬وأريتريا،‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬برعاية‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬الشقيقة،‭ ‬واستضافت‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬2018‭ ‬قمة‭ ‬ثلاثية‭ ‬جمعت‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬أبوظبي‭ ‬نائب‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬وأسياسأفورقي‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬إريتريا‭ ‬والدكتور‭ ‬أبي‭ ‬أحمد‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬جمهورية‭ ‬إثيوبيا‭ ‬الفيدرالية‭ ‬الديمقراطية‭.‬وقد‭ ‬لقي‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬إشادة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أثيوبيا‭ ‬واريتريا،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الجهات‭ ‬الدولية‭ ‬والإقليمية‭ ‬المعنية‭.‬
•‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬قدمت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬هبة‭ ‬بقيمة‭ ‬300‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭ ‬لدعم‭ ‬المنتدى‭ ‬الدولي‭ ‬للسلام‭ ‬والأمن‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬مشاركتها‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬الدورة‭ ‬السادسة‭ ‬للمنتدى‭ ‬في‭ ‬السنغال‭.‬
•‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬2018‭ ‬أعلنت‭ ‬الإمارات‭ ‬إنهاقدمت‭ ‬30‭ ‬مليون‭ ‬يورو،‭ ‬لمجموعة‭ ‬دول‭ ‬الساحل‭ ‬الأفريقي‭ ‬الخمسة،‭ ‬بهدف‭ ‬مساعدتها‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬ومكافحة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬وإن‭ ‬الدعم‭ ‬الإماراتي‭ ‬لصالح‭ ‬بلدان‭ ‬المجموعة‭ ‬بلغ‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬نحو‭ ‬270‭ ‬مليون‭ ‬دولار،وبلغت‭ ‬مساعداتها‭ ‬لصالح‭ ‬المجموعة‭ ‬253‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الخمسة‭ ‬الأخيرة‭.‬
هذا‭ ‬الدور‭ ‬الإيجابي‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الأفريقية،‭ ‬عزز‭ ‬ثقة‭ ‬دول‭ ‬القارة‭ ‬وشعوبها‭ ‬فيها،‭ ‬لأنها‭ ‬تروم‭ ‬التنمية‭ ‬والسلام‭ ‬والاستقرار،‭ ‬وتذهب‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬بالخير‭ ‬والنماء،‭ ‬وهذا‭ ‬فتح‭ ‬مجالات‭ ‬واسعة‭ ‬امام‭ ‬الشركات‭ ‬الإماراتية‭ ‬للعمل‭ ‬والاستثمار‭ ‬في‭ ‬أفريقيا،‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬الموقع‭ ‬الجغرافي‭ ‬المتميز‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬كممر‭ ‬للتجارة‭ ‬العالمية،‭ ‬لبناء‭ ‬شراكات‭ ‬قوية‭ ‬مع‭ ‬نظيراتها‭ ‬الأفريقية‭. ‬
ولا‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬إن‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬2020‭ ‬الذي‭ ‬تستضيفه‭ ‬دبي‭ ‬خلال‭ ‬الشهور‭ ‬القادمة،‭ ‬يمثل‭ ‬فرصة‭ ‬كبرى‭ ‬للشركات‭ ‬الأفريقية‭ ‬لتقوية‭ ‬علاقاتها‭ ‬مع‭ ‬نظيراتها‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭ ‬والعالم،‭ ‬وثمة‭ ‬اهتمام‭ ‬أفريقي‭ ‬ملحوظ‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المعرض‭ ‬حتى‭ ‬عن‭ ‬تقريراً‭ ‬لوكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬النيجيرية‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬الدور‭ ‬الريادي‭ ‬الذي‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬يلعبه‭ ‬المعرض‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬الإفريقية،‭ ‬بوصفه‭ ‬منصة‭ ‬لا‭ ‬تقدر‭ ‬بثمن‭ ‬لجميع‭ ‬دول‭ ‬القارة،‭ ‬لتعزيز‭ ‬علاقتها‭ ‬ليس‭ ‬مع‭ ‬الإمارات‭ ‬فقط،‭ ‬وإنما‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬قاطبة‭. ‬

IDEX
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض