opjuj32r-1920

“يو إس إس أوكلاند” على استعداد لتلقي سلاح الضربة الدقيقة الجديد بعيد المدى

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تلقت السفينة القتالية الساحلية المتغيرة التابعة للبحرية الأمريكية، يو إس إس أوكلاند (LCS 24)، وحدة إطلاق جديدة لسلاح الضربة الدقيقة بعيد المدى.

وقد أنهت يو إس إس أوكلاند (LCS 24) تركيب وحدة إطلاق صاروخ الضربة البحرية (NSM) في القاعدة البحرية في سان دييغو، وهو سلاح طويل المدى وذو ضربات دقيقة يمكنه العثور على سفن العدو وتدميرها على مسافات تصل إلى 100 ميل بحري.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض