2018_Moscow_Victory_Day_Parade_66

روسيا‭ ‬تختبر‭ ‬صاروخاً‭ ‬جديداً‭ ‬أسرع‭ ‬من‭ ‬الصوت‭ ‬مضاداً‭ ‬للسفن‭ ‬لاطلاقه‭ ‬من‭ ‬قاذفة‭ ‬القنابل‭ ‬TU-22M3M

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

ستُزوِّد‭ ‬القاذفة‭ ‬الروسية‭ ‬تي‭ ‬يو‭ ‬22‭ ‬إم،‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يُطلق‭ ‬عليها‭ ‬صائدة‭ ‬الحاملات‭ ‬أثناء‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭ ‬بسبب‭ ‬تجهيزها‭ ‬بصواريخ‭ ‬كيه‭ ‬إتش‭-‬22،‭ ‬ستُزوَّد‭ ‬ليس‭ ‬بصواريخ‭ ‬كيه‭ ‬إتش‭ -‬32‭ ‬المُحدَّثة‭ ‬وحسب،‭ ‬بل‭ ‬بصواريخ‭ ‬سرية‭ ‬فرط‭ ‬صوتية‭ ‬السرعة‭ ‬وجديدة‭ ‬جداً،‭ ‬وفقاً‭ ‬لمصدر‭ ‬عسكري‭ ‬روسي‭. ‬وصرح‭ ‬مصدر‭ ‬عسكري‭ ‬روسي‭ ‬لوكالة‭ ‬‮«‬تاس‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬مؤخراً‭ ‬اختبار‭ ‬صاروخ‭ ‬جديد‭ ‬فرط‭ ‬صوتي‭ ‬السرعة‭ ‬وإطلاقه‭ ‬من‭ ‬القاذفة‭ ‬طراز‭ .‬Tu-22M3‭ ‬وسيشكل‭ ‬هذا‭ ‬الصاروخ‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬سلسلة‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬تحملها‭ ‬القاذفة‭ ‬المُحدَّثة‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬Tu-22M3M‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عدد‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬أحدث‭ ‬أسلحة‭ ‬الطيران‭. ‬ولم‭ ‬تتلق‭ ‬الوكالة‭ ‬أي‭ ‬تأكيد‭ ‬رسمي‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬توبولوف‭ ‬المصنعة‭ ‬للقاذفة‭ ‬المذكورة‭. ‬ولم‭ ‬يتم‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬خصائص‭ ‬السلاح‭ ‬الجديد‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬نوعاً‭ ‬مُطوَّراً‭ ‬عن‭ ‬صاروخ‭ ‬Kh-47-2‭ ‬Kinzhal،‭ ‬وهو‭ ‬صاروخ‭ ‬فرط‭ ‬صوتي‭ ‬السرعة‭ ‬طورته‭ ‬روسيا،‭ ‬وتحمله‭ ‬حالياً‭ ‬الطائرة‭ ‬المقاتلة‭ ‬MiG-31K‭ ‬ميغ‭ ‬–31‭ ‬كيه،‭ ‬والذي‭ ‬يبلغ‭ ‬مداه‭ ‬المُعلَن‭ ‬عنه‭ ‬2000‭ ‬كم‭ ‬وتصل‭ ‬سرعته‭ ‬10‭ ‬ماخ‭. ‬أقلعت‭ ‬القاذفة‭ ‬Tu-22M3M،‭ ‬وهي‭ ‬النسخة‭ ‬الحديثة‭ ‬من‭ ‬Tu-22M3،‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬28‭ ‬ديسمبر‭ .‬2018‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إلكترونيات‭ ‬الطيران‭ ‬المُحدَّثة‭ ‬وقدرات‭ ‬الحرب‭ ‬الإلكترونية‭ ‬التي‭ ‬زُودت‭ ‬بها،‭ ‬فإن‭ ‬الطائرة‭ ‬مُجهزة‭ ‬بجهاز‭ ‬استقبال‭ ‬للتزود‭ ‬بالوقود‭ ‬جواً،‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬نطاق‭ ‬عملها‭.‬

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض