AL TAIF_Optimising MRO image (1)

الاتجاهات الرئيسية في صيانة وإصلاح وتجديد المركبات العسكرية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

سيف الدهباشي (الرئيس التنفيذي لشركة الطيف)

تسعى القوات المسلحة في جميع أنحاء العالم لتعزيز أعمالها دون تحمل المزيد من التكاليف، وأحد أهم المجالات الحاسمة، فيما يتعلق بتحسين الأداء، هو الصيانة والإصلاح والعَمرة لجميع المركبات العسكرية.

وقد دفعت زيادة الطلب على الجيوش للتعامل مع انتشار الحروب غير المتكافئة والتمرد في مختلف أنحاء العالم، شركات صيانة وإصلاح وتجديد المركبات العسكرية للعمل على تغطية جميع الإجراءات التي تضمن الحفاظ على أسطول بأكمله في حالة ممتازة.

والدوافع الرئيسية وراء زيادة الطلب على خدمات الصيانة هي المعدات العسكرية القديمة في جميع أنحاء العالم، والابتكارات التكنولوجية في الصناعة، والتهديدات الأمنية العالمية، والنزاعات الإقليمية، ومبادرات التحديث التي تقوم بها القوات المسلحة في جميع أنحاء العالم.

ومع زيادة هذا الطلب، يجب أن يستفيد قطاع الصيانة والإصلاح والتجديد العسكري من الاتجاهات الرئيسية لتحسين التنظيم والعمليات.

ومن المتوقع أن يشهد سوق صيانة وإصلاح وتجديد المركبات المدرعة نمواً سنوياً مركباً يبلغ 6.32 %، لينمو من 5.864 مليار دولار أمريكي في عام 2020 إلى 9.005 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027، وفقاً لتقرير أجرته شركة Knowledge Sourcing Intelligence.

ومع النمو الملحوظ وزيادة الطلب على الصناعة العسكرية والدفاعية، يستثمر رواد السوق بقوة في تحديث وشراء مركبات مدرعة جديدة للاستفادة من الحلول والتقنيات المبتكرة والأكثر أماناً، مما يوفر فرص نمو جديدة للسوق.

كما أن التحول الرقمي غَيَّرَ من شكل القطاع، وبالفعل ساعد الصناعة على البقاء والازدهار في هذا السوق التنافسي سريع التغير.

وتعتبر الروبوتات واحدة من أسرع تقنيات الصيانة والإصلاح والتجديد نمواً، كما أن لها مستقبلاً واعداً للغاية، حيث تعتبر العمالة الماهرة نادرة، ويمكن الاستعانة بالروبوتات لفحص المكونات التي لا يمكن للبشر الوصول إليها بسهولة.

وتقدم التقنيات المتقدمة مثل تكنولوجيا تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي رؤى قيمة للصناعة، ومع الأخذ في الاعتبار أن أجهزة الاستشعار وموجهات البيانات تعتبر أفضل الأدوات لتوفير البيانات، نجد أن صناعة الصيانة والإصلاح والتجديد لديها إمكانات مذهلة لتحسين عملياتها، لذلك هناك طلب كبير لاستخدام هذه البيانات في الحصول على رؤى مفيدة في كل من الصيانة الوقائية والتصحيحية.

تُطور الصناعة وسائل جديدة ومبتكرة للتعامل مع تحدي الاستعداد، وإحدى هذه الوسائل الرئيسية هي استخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي لمنح الفنيين محاكاة للرؤية بالأشعة السينية لأعمال الصيانة والإصلاح.

تعمل هذه الأنظمة من خلال إظهار الصورة التي يولدها الكمبيوتر والرسوم البيانية على مجال الرؤية الطبيعي لمرتديها لتساعده على الانتباه للمكونات التي تحتاج إلى الاهتمام، وكيف يمكن الوصول إليها وتركيبها، حيث يمكن لتقنيات الواقع المعزز والافتراضي تعزيز كفاءة الخدمة الميدانية وخفض تكاليف العمالة بقدر كبير.

وتعتبر زيادة توافر الأصول بأقل تكلفة ممكنة الهدف الشامل لمشغلي الأساطيل، ولذلك يجب على مقدمي خدمات الصيانة والإصلاح والتجديد العسكرية إجراء عمليات صيانة صارمة ودقيقة، في الوقت المناسب، وموفرة من حيث التكلفة.

وتعتبر مواكبة صيانة المركبات العسكرية مهمة صعبة، ومع تزايد الطلب على تمديد العمر الافتراضي للمعدات، يجب إتخاذ  إجراءات صارمة والاستفادة من التقنيات المتقدمة لتلبية طلبات عملائهم التشغيلية والحفاظ على مكانتهم في السوق رغم سرعة حركة هذا القطاع.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض