أمريكا تبتكر نظاما دفاعيا لمواجهة الطائرات بدون طيار يحمل إسم “ليونايدس”

أمريكا تبتكر نظاما دفاعيا لمواجهة الطائرات بدون طيار يحمل إسم “ليونايدس”

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أمريكا تبتكر نظاما دفاعيا لمواجهة الطائرات بدون طيار يحمل إسم “ليونايدس”.. بهدف مواجهة مخاطر الطائرات المسيرة التي يستشري خطرها أكثر وأكثر وتتحول لتكون سلاح هام في المستقبل وأقل تكلفة .

ابتكرت شركة “Epirus”، التي تبني أنظمة دفاع حديثة لمواجهة  تهديدات القرن الحادي والعشرين سلاحا محمولا وقويا لطاقة الميكروويف يمكن استخدامه لتعطيل وتدمير سرب من الطائرات بدون طيار في وقت واحد أو تدمير طائرات بدون طيار فردية داخل مجموعة، بدقة عالية للغاية.

السلاح يعمل عن طريق التحميل الزائد للأجهزة الإلكترونية على متن طائرة بدون طيار، ما يتسبب في سقوطها على الفور من السماء.

النظام الجديد الذي تمت تسميته بـ”ليونايدس” جاء نتيجة للتعاون ما بين مجموعة “نورثروب غرومان” المتخصصة بالتكنولوجيا العسكرية والطيران، وشركة “إيبيروس” المتخصصة في تكنولوجيا صناعة الطائرات المسيرة عن بعد.

تكوين “مجال” خاص للقوة

ويستطيع هذا النظام تكوين “مجال” خاص للقوة لها أثناء توجيهه عن بعد تجاه أي من طائرات الدرون، ليجعل مهمة التحكم بها مستحيلة، وبمجرد مرورها منه فهذا يعني سقوطها بالضرورة. ، يمكن تركيب سلاح الطاقة على شاحنة أو سفينة أو مجموعة متنوعة من المركبات أو المنصات الأخرى.

اعتمادًا على ما يطلبه العميل. يمكن تضييق الشعاع الذي يطلقه أو توسيعه بناءً على مواصفات الهدف.

IDEX
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض