MIC-AVF Al Dahna١١١

السعودية توطن المدرعة العسكرية الدهناء

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تسير المملكة العربية السعودية بخطى ثابتة على طريق الازدهار والتحديث وتحقيق أهداف رؤية 2030، بدعم من قيادة البلاد التي لا تدخر جهداً في سبيل النهوض بالمملكة والوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة في مختلف المجالات والقطاعات.
وأولت السعودية مسألة التوطين اهتماماً بالغاً على جميع المستويات لتلبية احتياجات شعبها ودعمهم وتحقيق حياة كريمة لهم، لذلك أصبحت تشكل استراتيجيات التوطين محوراً رئيساً في جميع الصناعات ولعل أبرزها العسكرية والدفاعية.
توطين الصناعات العسكرية
في خطوة متقدمة تندرج ضمن مشروع طموح لتوطين الصناعات العسكرية والدفاعية السعودية وفق رؤية 2030، كشفت المملكة مطلع يوليو الماضي النقاب عن صناعة عربة مدرعة اطلقت عليها اسم “الدهناء” تيمناً بواحدة من أشهر الصحارى في السعودية.
وأعلنت الهيئة العامة للصناعات العسكرية عن توقيع عقد تصنيع وتوطين العربة العسكرية بين المديرية العامة لحرس الحدود والمؤسسة العامة للصناعات العسكرية، حيث عملت الهيئة بالشراكة مع وزارة الداخلية على إرساء عقد صناعة العربات المدرعة على “مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة” التابع للمؤسسة، والذي سيعمل على توطين هذه الصناعة لصالح المديرية العامة لحرس الحدود وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية .
وظهرت مدرعة “الدهناء” للمرة الأولى في جناح المملكة العربية السعودية بمعرض الدفاع الدولي (آيدكس 2019) بالعاصمة الإمارتية أبوظبي، حيث قامت المؤسسة العامة للصناعات العسكرية بالمملكة العربية السعودية آنذاك بتدشين المدرعة.
المستفيدون من المدرعة
قال مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة في تصريحات خاصة لمجلة الجندي “إن المستفيدين من مدرعة الدهناء سوف يكونون من المستخدمين المحليين خلال الفترة القادمة، حيث تم التعاقد على توريد الدفعة الأولى من العربة لأحد القطاعات الأمنية بالمملكة خلال النصف الأول من العام القادم 2021، ويجري نقاش توريد العربة لعدد من القطاعات العسكرية والأمنية في المملكة” .
وتوقع مصنع المدرعات أن يتم “تصنيع أكثر من 1000 عربة خلال الأعوام القادمة” .
وعن آفاق التصدير للخارج، أبدى المصنع استعداده لتلبية “المتطلبات الخارجية في حال صدور الموافقة من الجهات الرسمية في المملكة العربية السعودية”.
وكشف محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي مطلع يوليو الماضي عن أن تصنيع عربة “الدهناء” الجديدة محلياً يأتي ضمن توجه الهيئة الاستراتيجي على صعيد تحقيق الأولويات الوطنية ووضع التشريعات الخاصة بإرساء عقود التصنيع العسكري ودعم وتمكين المصنعين المحليين، وتطوير الشركات المحلية الواعدة لتكون شركات رائدة، وكذلك دعم الشركات الوطنية الكبرى لتعزيز موقعها عالمياً، وتوسيع الفرص أمام الكوادر الوطنية المؤهلة، وتحقيقاً لهدفها الرئيس وهو الوصول إلى نسبة توطين تزيد على 50% من إنفاق المملكة على المعدات والخدمات العسكرية.
من ناحيته عبر رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية المهندس محمد بن حمد الماضي عن اعتزازه بامتلاك المؤسسة لقدرات وكوادر وطنية مؤهلة وفق أحدث التقنيات التصنيعية العالمية، أثمر عن امتلاكها لحق تصنيع وتوطين هذا النوع من العربات العسكرية.
وأكد أن عربة “الدهناء” قد خضعت لجميع الاختبارات القياسية والحركية حسب تصنيفات عالمية، حيث تعد من العربات ذات الدفع الرباعي المتعددة المهام، متوائمةً مع كافة شروط ومواصفات الاستخدام العسكري.
وحول الجوانب الفنية والتدريبية التي سيتضمنها مشروع تصنيع مدرعة الدهناء، أوضح مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي أن “هذا المشروع سيكون له دور كبير في تطوير منظومة الآليات المدرعة بحرس الحدود بما يتضمنه أيضاً من تدريب للمشغلين والفنيين والمدربين بما يتماشى مع متطلبات المرحلة المقبلة تطبيقاً لأعلى المعايير التي تهدف إلى رفع كفاءة وتأهيل منسوبي حرس الحدود لتأدية المهام بكفاءة عالية بالشراكة الفاعلة مع المؤسسات الوطنية”.
وستقوم نحو 15 شركة بالسعودية بتزويد مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة بعدد من القطع والمدخلات الضرورية المستخدمة في صناعة مدرعة “الدهناء”، حيث إن عوائدها الاقتصادية كثيرة ومتعددة، فعقد تصنيع العربة سيوفر نحو 300 وظيفة مباشرة (هندسية وفنية) للشباب السعودي، بالإضافة إلى وظائف غير مباشرة سيوجدها عقد التصنيع، وذلك حسب ما جاء على لسان مدير عام التطوير في هيئة الصناعات العسكرية، المهندس عبد الله بن زرعة في مداخلة هاتفية مع قناة الإخبارية السعودية.
المواصفات والمميزات
لإلقاء الضوء على مدرعة الدهناء، كشف مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة لمجلة الجندي عن استخدامات ومواصفات ومميزات المدرعة التي قال إن تطويرها تم وفق المتطلبات المستجدة في الميدان مع الأخذ في الاعتبار اختلاف الظروف المناخية وتنوع التضاريس.
الاستخدامات
يقول مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة: “إن التصميم المميز لعربة الدهناء جعل منها عربة مناسبة لتوظيفها في مهام متعددة سواء لقوات الدفاع كمهام القوات الخاصة أو الاستطلاع أو عربة مضادة للدروع، كما أنها مثالية لمهام قوات الأمن الداخلي، بفضل حجمها ووزنها حيث يمكنها السير في الطرق المعبدة وداخل المدن لأداء المهام بكفاءة عالية”.
المواد المستخدمة في التصنيع
تم استخدام الحديد المقاوم في بناء الجسم الخارجي للعربة بالكامل حيث يوفر حماية عالية للطاقم وجميع مكونات العربة بما في ذلك حجرة المحرك، كما أن هيكل العربة وزجاجها يحتويان على تدريع حماية من المستوى الأول مع إمكانية تدريع إضافي حتى المستوى الثاني أو السابع.
أما نظام الدفع الخاص بـ”الدهناء” فقد تم بناؤه باستخدام أفضل المكونات التي تتوافق مع المتطلبات العملياتية للمدرعة في مختلف الظروف، حيث تتميز بنظام دفع قوي وسهل الصيانة مثبت على هيكلها بواسطة نظام تعليق مستقل يوفر مرونة في الحركة مع المحافظة على الثبات في مختلف أنوع الطرق.
وتعمل المدرعة بمحرك ديزل 4 أسطوانات، ويبلغ وزنها (FB7) نحو 9100 كجم (10 أطنان تقريباً)، وتتحصن بمستوى عال من الحماية مع الحفاظ على ارتفاعها المنخفض مما يساعد على أداء مهامها دون إثارة الانتباه، كما أن حجمها يعتبر مثالياً لتجاوز الممرات الضيقة بالمناطق الجبلية الضيقة وللحركة بحرية أيضاً في المناطق المدنية.
ويبلغ طول مدرعة “الدهناء” نحو 5000 ملم، أما عرضها فيصل إلى 2200 ملم فيما يبلغ ارتفاعها نحو 2065 ملم.
وتتمثل الأبعاد الخاصة بالمدرعة في أن “الخلوص الأرضي” الخاص بها – ارتفاع الركوب أو المسافة بين الأرض وأدنى نقطة في منتصف المركبة – يبلغ نحو 375 ملم، أما زاوية الاقتراب (Approach angle) – أقصى ميل يمكن للمدرعة صعوده من المستوى الأفقي دون إتلاف الجزء الأمامي- فتصل إلى 45 درجة، فيما تصل زاوية المغادرة (Departure Angle) – أقصى ميل يمكن للمدرعة صعوده من المستوى الأفقي دون إتلاف الجزء الخلفي – إلى 50 درجة.
وعن مؤشر أداء “الدهناء” تقول الجهة المصنعة، إن “درجة الانحدار القصوى للمدرعة” تصل إلى نسبة 60%، أما “درجة الميل الجانبي القصوى” فتصل إلى 30%.

إكرام بندلة (باحثة في الشؤون العسكرية)

WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض