cs2022

مجلس الأمن السيبراني يحذر من الاحتيال الإلكتروني 

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة من ترسيخ أسلوب الحياة الرقمي في مختلف مناحي الحياة، وتوفير بنية تحتية ذكية لقطاع الاتصالات والتحول الرقمي، لتقدم للعالم نموذجاً ملهماً في التطور والتقدم والاستفادة من التكنولوجيا لتعزيز جودة حياة السكان.

وقال سعادة الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات إنه مع التطور التكنولوجي المتسارع والاعتماد على التقنيات الرقمية تشهد دول العالم زيادة في محاولات التصيد الاحتيالي التي تستهدف أفراد المجتمع وتحديداً تلك التي يتم إرسالها عبر الرسائل النصية القصيرة والتي يشار إليها بـ”الاحتيال النصي”، حيث يقوم مستخدمو الهاتف الذكي بالنقر على الروابط المشبوهة المرفقة في الرسائل القصيرة للقيام بمشاركة المعلومات الشخصية “اسم المستخدم و كلمة المرور وتفاصيل بطاقة الائتمان وغيرها من المعلومات الشخصية” أو الاتصال برقم مرفق في الرسالة لاستلام جائزة”.

مبادرة النبض السيبراني

وأشار الكويتي إلى أن مجلس الأمن السيببراني أطلق بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين مبادرة النبض السيبراني لتعزيز مشاركة جميع أفراد المجتمع في مجال الأمن السيبراني وتأهيلهم للمساهمة في نشر التوعية الرقمية في المجتمع.

ونبه مجلس الأمن السيبراني إلى أهمية التصدي لمختلف الأنواع من الهجمات الإلكترونية ورفع وعي جميع أفراد المجتمع لأي نشاطات إلكترونية مشبوهة قد تضر بهم والذي يلعب دوراً أساسياً في حماية المجتمع من الاحتيال الإلكتروني.

الاحتيال الإلكتروني

وحدد مجلس الأمن السيبراني مجموعة من الخطوات للحماية من مخاطر الاحتيال الإلكتروني.

وتتمثل الخطوات التي يجب القيام بها لتفادي الوقوع ضحية للاحتيال الإلكتروني في التالي: “الحرص دائماً على عدم نشر بيانات الاتصال الخاصة على منصات أو مواقع غير موثوقة وعدم الضغط على أي رابط يصل عبر أي رسالة نصية مع الحرص دائماً على الاحتفاظ بنسخة احتياطية من البيانات الشخصية، إضافة إلى تحديث نظام تشغيل الهاتف الذكي بشكل دائم ومتابعة التنبيهات الأمنية التي يطلقها المصنعون للهاتف مع عدم تنزيل أو تحميل أي تطبيقات من مصادرة مجهولة”.

وحول أبرز المؤشرات الدالة على الوقوع ضحية لخطر الاحتيال الإلكتروني، حدد المجلس مجموعة من العوامل تتمثل في التالي: “نفاذ واستهلاك البطارية بمعدل غير طبيعي مع بطء عام في الجهاز الذكي، إضافة إلى قيام الجهاز بمهام تلقائية لم تقم بتفعيلها مثال: “إرسال رسائل نصية لجهات الاتصال أو تحميل تطبيقات إضافية” إضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجهاز بدون استخدام تطبيقات تستهلك موارد الجهاز”.

وحول الخطوات التي يجب القيام بها في حال التعرض للاحتيال الإلكتروني تتمثل في التالي: “عدم الخضوع لأي تهديد وتقديم أي تنازلات للمحتال إضافة إلى القيام بالإبلاغ فوراً عبر إحدى قنوات الإبلاغ الرسمية”.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض