611722442913283692

حلول الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي في معرض القمة الشرطية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

عرضت كبرى الشركات العالمية العاملة في مجال الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي المشاركة في المعرض المصاحب للقمة العالمية الشرطية 2022، في إكسبو دبي، منتجاتها وخدماتها السيبرانية والمعلوماتية لجهات إنفاذ القانون والأجهزة الأمنية من كل دول العالم والمشاركة بالقمة الشرطية.

ويهدف معرض القمة الشرطية، إلى تسليط الضوء على أبرز ما وصلت إليها التكنولوجيا في مجال تسليح وتدريب ودعم عناصر إنفاذ القانون، فضلاً عن رصد وتحليل الأدلة الجنائية، والوصول بصورة قانونية إلى الأدلة وبيانات الكمبيوتر وتسريع سير التحقيقات، وصولاً إلى مساعدة ضباط الشرطة في كيفية اقتفاء أثر الأموال الرقمية حول العالم، وغيرها من القضايا المستحدثة، حيث بات المحققون وأجهزة الشرطة مطالبين بالكثير من القدرات والبيانات والوصول إلى الأدلة الرقمية، خاصة مع التطور الكبير في التكنولوجيا وأساليب الاحتيال والقرصنة.

سيارات مستقبلية

وعن تلك الشركات التي تعتمد عليها الأنظمة الشرطية بالعالم من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي، خلال مشاركتهم في معرض القمة العالمية الشرطية في إكسبو 2020 دبي، كشفت كل من شرطة دبي وشركة Micropolics، النقاب للمرة الأولى، عن سياراتها المستقبلية “دورية ذاتية القيادة” التي يجري تطويرها حالياً لتنطلق في شوارع الإمارة، وتؤدي المهام ذاتها التي تؤديها دوريات الشرطة التقليدية.

و”دورية ذاتية القيادة” صناعة إماراتية، وسوف تعتمد عليها شرطة دبي، من خلال سيارتين الأولى ذاتية كبيرة الحجم Mo1-p للشوارع العامة، وأخرى صغيرة الحجم Mo2-p للأحياء السكنية، وتهدف بتحديد لوحات السيارات والتعرف على وجوه المشتبه فيهم وسط الزحام عن طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي، علاوة على تحليل سلوكيات الشخص من خلال كاميرات ومستشعرات مثبتة، وتساعد في عملية تقليل الاعتماد على البشر.

وطرحت شركة opentex الكندية المتخصصة في التحقيقات الرقمية، والتي تساعد جهات إنفاذ القانون في تحديد أولويات الأدلة وجمعها وفك تشفيرها من مجموعة متنوعة من الأجهزة مع الحفاظ على سلامتها، وتحتاج العملية إلى أن تكون سريعاً وفعالاً وقابلاً للتكرار، ويمكن الدفاع عنه، مع القدرة على إنشاء تقارير بديهية، وتعتبر الشركة رائدة رقمياً في الطب الشرعي الرقمي، والتحقيق، والمعالجة القوية وسير عمل التحقيق المتكامل، خاصة التحقيقات المتعلقة بالأجهزة المحمولة من أجل الحصول على أدلة موثوقة.

بدوره، قال سيمون كليفورد العضو المنتدب في شركة كليف 42: “إنهم فخورون بوجودهم في معرض القمة العالمية الشرطية، حيث إن منتجات الشركة من أجل مساعدة الشرطة والحكومة في بناء قدرات متخصصة، قام فريقنا ببناء أنظمة مستخدمة حالياً حول الإنترنت والشبكة المظلمة وجمع معلومات استقصائية أوسع نطاقاً، كما يمكن ربط البيانات من مصادر متعددة وتحويلها إلى رؤية تشغيلية، من خلال مجموعة من الأساليب بما في ذلك رسم الخرائط الجغرافية المكانية للنشاط الإجرامي بالوقت والتاريخ الحقيقي، عن طريق باستخدام معلومات باستخدام روبوت ذكي يعمل بالذكاء الاصطناعي. يسمح هذا بالتفاعل البشري والبيانات في خدمة المحققين من أجل سرعة القبض على المشتبه فيهم”.

وتعمل شركة Credence Security في مجال الأمن السيبراني، وهي متخصصة في أمن تكنولوجيا المعلومات والطب الشرعي والاستجابة للحوادث، ومقرها الرئيسي في دبي، وتقدم خدماتها في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا والهند، من خلال العمل عن كثب مع متخصصي أمن تكنولوجيا المعلومات الرائدين، مما توفر تقنيات وحلول أمن الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات التي تحمي المؤسسات من التهديدات المستمرة المتقدمة من القرصنة وغيرها، وأيضاً الممارسات الخاطئة الداخلية.

بينما أكدت شركة Cellebrite المشاركة بمعرض القمة الشرطية، أنها تعمل في مجالات إنفاذ القانون عن طريق شبكة من الذكاء الرقمي الذي يساعد في التحقيقات الجنائية وأمن الحدود والدفاع والاستخبارات، والتحقيقات في المؤسسات الإصلاحية، وصولاً إلي الجرائم البيئية، حيث تعمل في مجال الاستخبارات الرقمية لمساعدة رجال الشرطة في التحقيقات الرقمية لجمع المعلومات بطريقة أكثر كفاءة وفعالية.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض