حاسة الشم

حاسة‭ ‬الشم في‭ ‬مرمى‭ ‬الروبوتات‭

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

‬لا‭ ‬تنفك‭ ‬التطورات‭ ‬التكنولوجية‭ ‬تحدث‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التغيرات‭ ‬الجذرية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬القطاعات‭ ‬الحيوية،‭ ‬بل‭ ‬إنها‭ ‬سهلت‭ ‬كل‭ ‬مناحي‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية‭ ‬للبشر،‭ ‬وحلت‭ ‬محل‭ ‬الإنسان‭ ‬وتفوقت‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المجالات‭ ‬الحساسة،‭ ‬كالقطاع‭ ‬العسكري‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬قلبه‭ ‬النابض‭.‬

ومما‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬الثورة‭ ‬الصناعية‭ ‬الرابعة‭ ‬قد‭ ‬أفقدت‭ ‬في‭ ‬وقتنا‭ ‬الحالي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬وظائف‭ ‬طالما‭ ‬كانت‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬مهاراتهم‭ ‬المكتسبة،‭ ‬وتكاد‭ ‬هذه‭ ‬الثورة‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الحيوانات‭ ‬وتفقدها‭ ‬وظائف‭ ‬كانت‭ ‬حكراً‭ ‬عليها،‭ ‬حيث‭ ‬فتح‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬الباب‭ ‬أمام‭ ‬امتلاك‭ ‬الآلة‭ ‬والروبوتات‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬العسكرية‭ ‬والأمنية‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المهام‭ ‬البشرية،‭ ‬وتم‭ ‬منحها‭ ‬مؤخراً‭ ‬حاسة‭ ‬الشم،‭ ‬بعد‭ ‬ابتكار‭ ‬أنف‭ ‬اصطناعي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يوسع‭ ‬أدوارها‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬ويعزز‭ ‬استحواذها‭ ‬على‭ ‬وظائف‭ ‬دفاعية‭ ‬بشرية‭ ‬وأخرى‭ ‬حيوانية‭ ‬كالتي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬الكلاب‭ ‬المدربة‭ ‬في‭ ‬تنفيذها،‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬المتفجرات‭ ‬والمواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬الخطيرة،‭ ‬والمخدرات،‭ ‬والمواد‭ ‬المحظورة،‭ ‬وعمليات‭ ‬الإنقاذ،‭ ‬واختبار‭ ‬جودة‭ ‬الهواء،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المهام‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭.‬
أهمية‭ ‬وطريقة‭ ‬عمل‭ ‬حاسة‭ ‬الشم
لعبت‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭ ‬دوراً‭ ‬حاسماً‭ ‬في‭ ‬تطور‭ ‬الإنسان‭ ‬منذ‭ ‬قديم‭ ‬الزمان،‭ ‬وما‭ ‬زالت‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬هاماً‭ ‬في‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬التحديات،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬قدرات‭ ‬الأنف‭ ‬تتفوق‭ ‬في‭ ‬خارطة‭ ‬التمييز‭ ‬بين‭ ‬عدد‭ ‬هائل‭ ‬من‭ ‬المثيرات‭ ‬الحسية‭ ‬المختلفة،‭ ‬مما‭ ‬يمكن‭ ‬البشر‭ ‬من‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬تريليون‭ ‬رائحة‭ ‬مختلفة‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬يقول‭ ‬العلماء‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭. ‬وتأتي‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬الشم‭ ‬من‭ ‬خلايا‭ ‬حسية‭ ‬متخصصة،‭ ‬تسمى‭ ‬الخلايا‭ ‬العصبية‭ ‬الحسية‭ ‬الشمية،‭ ‬والتي‭ ‬توجد‭ ‬في‭ ‬رقعة‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬الأنسجة‭ ‬عالياً‭ ‬داخل‭ ‬الأنف‭. ‬تتصل‭ ‬هذه‭ ‬الخلايا‭ ‬مباشرة‭ ‬بالدماغ‭. ‬لكل‭ ‬خلية‭ ‬عصبية‭ ‬شمية‭ ‬مستقبل‭ ‬واحد‭ ‬للرائحة‭. ‬وتحفز‭ ‬الجزيئات‭ ‬المجهرية‭ ‬التي‭ ‬تطلقها‭ ‬المواد‭ ‬من‭ ‬حولنا‭ ‬هذه‭ ‬المستقبلات‭. ‬وبمجرد‭ ‬اكتشاف‭ ‬الخلايا‭ ‬العصبية‭ ‬للجزيئات،‭ ‬فإنها‭ ‬ترسل‭ ‬رسائل‭ ‬إلى‭ ‬الدماغ،‭ ‬والذي‭ ‬بدوره‭ ‬يحدد‭ ‬الرائحة‭ ‬ويتعرف‭ ‬عليها‭ ‬كرائحة‭ ‬معينة‭.‬
يبدو‭ ‬أن‭ ‬محاولات‭ ‬العلماء‭ ‬والباحثين‭ ‬قد‭ ‬بدأت‭ ‬تؤتي‭ ‬تمارها‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬عقول‭ ‬اصطناعية‭ ‬تحاكي‭ ‬أحاسيس‭ ‬وعقول‭ ‬الكائنات‭ ‬الحية،‭ ‬فقد‭ ‬ابتكرت‭ ‬شركة‭ ‬Intel‭ ‬شريحة‭ ‬كمبيوتر‭ ‬جديدة‭ ‬يمكنها‭ ‬أن‭ ‬تشم‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬الخطيرة‭ ‬والمتفجرات‭ ‬والمخدرات‭ ‬والمواد‭ ‬الأخرى،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تحل‭ ‬محل‭ ‬الكلاب‭ ‬المدربة‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بهذه‭ ‬المهام‭ ‬قريباً،‭ ‬وفقاً‭ ‬لما‭ ‬نشرته‭ ‬مجلة‭ ‬Machine Intelligence‭ ‬مؤخراً‭.‬
وحتى‭ ‬وقت‭ ‬قريب‭ ‬كانت‭ ‬عملية‭ ‬تطوير‭ ‬آلات‭ ‬تمتلك‭ ‬قدرات‭ ‬الأنف‭ ‬الطبيعي‭ ‬أمراً‭ ‬أشبه‭ ‬بالخيال،‭ ‬رغم‭ ‬تمكن‭ ‬العلماء‭ ‬والباحثين‭ ‬من‭ ‬تطوير‭ ‬روبوتات‭ ‬تستطيع‭ ‬محاكاة‭ ‬معظم‭ ‬الحواس‭ ‬البشرية،‭ ‬كالنظر‭ ‬والسمع‭ ‬واللمس‭.‬
ويأتي‭ ‬الابتكار‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تتزايد‭ ‬فيه‭ ‬مخاوف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬تطور‭ ‬أساليب‭ ‬الحروب‭ ‬وتهديدات‭ ‬إدخال‭ ‬الأسلحة‭ ‬الكيميائية‭ ‬والبيولوجية‭ ‬في‭ ‬النزاعات‭ ‬المسلحة‭ ‬باعتبارها‭ ‬من‭ ‬أسلحة‭ ‬الدمار‭ ‬الشامل‭.‬
رقاقة‭ ‬ذكية‭ ‬تحاكي‭ ‬حاسة‭ ‬الشم
الاختراق‭ ‬الكبير‭ ‬المحقق‭ ‬في‭ ‬محاكاة‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭ ‬وفك‭ ‬شيفراتها‭ ‬المعقدة،‭ ‬جاء‭ ‬بعدما‭ ‬ابتكر‭ ‬باحثو‭ ‬Intel،‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬علماء‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬“كورنيل”‭ ‬Cornell University،‭ ‬رقاقة‭ ‬‮«‬عصبية‭ ‬الشكل‮»‬‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬لويهي‮»‬‭ ‬Loihi،‭ ‬ويمكنها‭ ‬أن‭ ‬تحول‭ ‬أجهزة‭ ‬الكمبيوتر‭ ‬إلى‭ ‬التفكير‭ ‬مثل‭ ‬العقول‭ ‬البيولوجية‭.‬
وقام‭ ‬فريق‭ ‬الباحثين‭ ‬بصياغة‭ ‬دائرة‭ ‬على‭ ‬الرقاقة‭ ‬نفسها،‭ ‬التي‭ ‬تعكس‭ ‬الدائرة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الحواس‭ ‬الشمية‭ ‬لمخ‭ ‬الكلب،‭ ‬والتي‭ ‬يستخدمها‭ ‬لمعالجة‭ ‬الروائح‭.‬
وقالت‭ ‬Intel‭ ‬إن‭ ‬رقاقة‭ ‬Loihi‭ ‬يمكنها‭ ‬اكتشاف‭ ‬رائحة‭ ‬معينة‭ ‬من‭ ‬المحاولة‭ ‬الأولى،‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬روائح‭ ‬أخرى،‭ ‬ويمكن‭ ‬استخدامها‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الروائح‭ ‬التي‭ ‬تصدر‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬المصابين‭ ‬بأمراض‭ ‬معينة،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬الروائح‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالأدوية‭ ‬والغازات‭ ‬البيئية‭.‬
وتعتمد‭ ‬الرقاقة،‭ ‬مثلها‭ ‬مثل‭ ‬الكلاب‭ ‬البوليسية‭ ‬المدربة،‭ ‬على‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تدريبه‭ ‬على‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬الروائح‭ ‬الفردية،‭ ‬حتى‭ ‬تتمكن‭ ‬الرقاقة‭ ‬من‭ ‬اكتشافها‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬عندما‭ ‬تتعرض‭ ‬لها‭.‬
وتتولى‭ ‬الرقاقة‭ ‬ذاتيا‭ ‬معالجة‭ ‬المعلومات‭ ‬بنفس‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ ‬أدمغة‭ ‬الثدييات‭ ‬باستخدام‭ ‬الإشارات‭ ‬الكهربائية‭ ‬لمعالجة‭ ‬مختلف‭ ‬الروائح،‭ ‬فعندما‭ ‬يشم‭ ‬كائن‭ ‬حي‭ ‬رائحة‭ ‬ما،‭ ‬فإن‭ ‬الجزيئات‭ ‬تتفاعل‭ ‬مع‭ ‬المستقبلات‭ ‬الأنفية،‭ ‬التي‭ ‬ترسل‭ ‬إشارات‭ ‬إلى‭ ‬حاسة‭ ‬المخ‭ ‬الشمية‭. ‬ويقوم‭ ‬المخ‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬بترجمة‭ ‬الإشارات‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬الرائحة‭ ‬المحددة،‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬التعلم‭ ‬أو‭ ‬الخبرة‭ ‬السابقة‭ ‬بتلك‭ ‬الرائحة‭.‬
واستخدمت‭ ‬Intel‭ ‬نتائج‭ ‬أبحاث‭ ‬حول‭ ‬طريقة‭ ‬عمل‭ ‬أمخاخ‭ ‬الحيوانات‭ ‬أثناء‭ ‬قيامها‭ ‬بالشم،‭ ‬جنباً‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬وحالات‭ ‬تنشيط‭ ‬الدوائر‭ ‬العصبية،‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬الروائح‭ ‬المختلفة‭. ‬كما‭ ‬تم‭ ‬محاكاة‭ ‬طريقة‭ ‬تشغيل‭ ‬الدوائر‭ ‬الكهربائية‭ ‬في‭ ‬المخ‭ ‬لإعادة‭ ‬تخليق‭ ‬العملية‭ ‬على‭ ‬السيليكون‭.‬
وتحتوي‭ ‬رقاقة‭ ‬Loihi‭ ‬على‭ ‬130‭ ‬ألفاً‭ ‬من‭ ‬الخلايا‭ ‬العصبية‭ ‬الاصطناعية‭ ‬و130‭ ‬مليوناً‭ ‬من‭ ‬المشابك‭ ‬العصبية،‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬إشارات‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬“الخلايا‭ ‬العصبية”‭. ‬وتقوم‭ ‬الرقاقة‭ ‬بإعادة‭ ‬توصيل‭ ‬شبكتها‭ ‬الداخلية‭ ‬للسماح‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬بإتمام‭ ‬كافة‭ ‬أنواع‭ ‬عمليات‭ ‬التعلم‭.‬
وتمكن‭ ‬الباحثون‭ ‬من‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬عملية‭ ‬الشم‭ ‬برمتها‭ ‬في‭ ‬شريحة‭ ‬Loihi‭ ‬باستعمال‭ ‬72‭ ‬مجساً‭ ‬كيميائياً‭. ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬نقل‭ ‬استجابات‭ ‬المجسات‭ ‬للروائح‭ ‬الفردية‭ ‬إلى‭ ‬الشريحة‭ ‬حيث‭ ‬تقوم‭ ‬دوائر‭ ‬السيليكون‭ ‬بمحاكاة‭ ‬دوائر‭ ‬الدماغ‭ ‬الكامنة‭ ‬وراء‭ ‬الحاسة‭ ‬المعقدة‭.‬
ثم‭ ‬قام‭ ‬الباحثون‭ ‬باختبار‭ ‬قدرة‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬على‭ ‬شم‭ ‬الروائح‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬روائح‭ ‬أخرى‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تدريبه‭ ‬على‭ ‬اكتشافها‭. ‬وتمكن‭ ‬من‭ ‬تسجيل‭ ‬نجاح‭ ‬وصلت‭ ‬نسبته‭ ‬إلى‭ ‬100‭ ‬بالمئة‭ ‬تقريباً‭ ‬لثماني‭ ‬روائح‭ ‬و90‭ ‬بالمئة‭ ‬للباقيتين‭.‬
‮«‬لويهي‮»‬‭.. ‬الآفاق‭ ‬والتحديات
وقال‭ ‬البروفيسور‭ ‬نبيل‭ ‬إمام،‭ ‬رئيس‭ ‬الباحثين‭ ‬في‭ ‬مختبر‭ ‬الحوسبة‭ ‬العصبية‭ ‬في‭ ‬Intel‭: ‬“نعمل‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬خوارزميات‭ ‬عصبية‭ ‬في‭ ‬Loihi‭ ‬تحاكي‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬مخ‭ ‬الكائن‭ ‬الحي‭ ‬عندما‭ ‬يشم‭ ‬شيئا‭ ‬ما،‭ ‬حيث‭ ‬توفر‭ ‬قدرات‭ ‬استشعار‭ ‬قوية‭ ‬يمكن‭ ‬استغلالها‭ ‬في‭ ‬الصناعات‭ ‬المختلفة‭ ‬أيضاً”‭.‬
وأضاف‭ ‬البروفيسور‭ ‬إمام‭: ‬“بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬العلماء‭ ‬الذين‭ ‬يدرسون‭ ‬أدمغة‭ ‬الحيوانات‭ ‬أثناء‭ ‬شمها،‭ ‬ومراقبة‭ ‬تنشيط‭ ‬دوائرها‭ ‬العصبية‭ ‬استناداً‭ ‬للروائح‭ ‬المختلفة‭ ‬اخترعنا‭ ‬الشريحة،‭ ‬وجربناها‭ ‬على‭ ‬10‭ ‬روائح‭ ‬ضارة‭ ‬منها‭ ‬الميثان‭ ‬والأمونيا‭ ‬والأسيتون‭ ‬وأول‭ ‬أكسيد‭ ‬الكربون،‭ ‬حيث‭ ‬أثبتت‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬اكتشافها،‭ ‬ويمكن‭ ‬وضعها‭ ‬على‭ ‬الروبوتات‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬التي‭ ‬تستدعي‭ ‬الحاجة‭ ‬لهذه‭ ‬المهمة”‭.‬
وفيما‭ ‬يخص‭ ‬مستقبل‭ ‬هذه‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬يقول‭ ‬إمام‭ ‬إن‭ ‬خطوته‭ ‬التالية‭ ‬هي‭ ‬إضافة‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الحواس‭ ‬وتعميم‭ ‬هذا‭ ‬النهج‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬أوسع‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬ليشمل‭ ‬تحليل‭ ‬المشهد‭ ‬الحسي‭ ‬والقضايا‭ ‬المجردة‭ ‬مثل‭ ‬التخطيط‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرار‭.‬
وأكد‭ ‬أن‭ ‬فهم‭ ‬كيفية‭ ‬حل‭ ‬الدوائر‭ ‬العصبية‭ ‬للدماغ‭ ‬لتلك‭ ‬المشاكل‭ ‬الحسابية‭ ‬المعقدة‭ ‬سوف‭ ‬يوفر‭ ‬وسائل‭ ‬مبتكرة‭ ‬لتصميم‭ ‬ذكاء‭ ‬اصطناعي‭ ‬فعال‭ ‬وقوي‭.‬
ومن‭ ‬بين‭ ‬التحديات‭ ‬في‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭ ‬التي‭ ‬يسعى‭ ‬الفريق‭ ‬للتغلب‭ ‬عليها،‭ ‬يقول‭ ‬إمام‭ ‬“عندما‭ ‬تمشي‭ ‬في‭ ‬البقالة‭ ‬قد‭ ‬تشم‭ ‬رائحة‭ ‬الفراولة‭ ‬ولكن‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬رائحتها‭ ‬مشابهة‭ ‬لرائحة‭ ‬التوت‭ ‬أو‭ ‬الموز‭ ‬والتي‭ ‬تثير‭ ‬أنماط‭ ‬نشاط‭ ‬عصبي‭ ‬متشابهة‭ ‬في‭ ‬الدماغ‭. ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬يكون‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬على‭ ‬البشر‭ ‬التمييز‭ ‬بين‭ ‬فاكهة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬مزيج‭ ‬من‭ ‬الروائح‭. ‬وهي‭ ‬تحديات‭ ‬يأمل‭ ‬الفريق‭ ‬حلها‭ ‬خلال‭ ‬العامين‭ ‬المقبلين”‭.‬
وقام‭ ‬إمام‭ ‬مع‭ ‬توماس‭ ‬كليلاند‭ ‬Thomas A‭. ‬Cleland‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬كورنيل‭ ‬Cornell University‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬بإنشاء‭ ‬منظومة‭ ‬ذكاء‭ ‬اصطناعي‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬البصلة‭ ‬الشمية‭ ‬في‭ ‬الثدييات،‭ ‬وهي‭ ‬بنية‭ ‬عصبية‭ ‬في‭ ‬الدماغ‭ ‬الأمامي،‭ ‬معنية‭ ‬بمعالجة‭ ‬وإدراك‭ ‬الروائح‭. ‬وتحاكي‭ ‬الخوارزمية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تطويرها‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬وتميز‭ ‬بين‭ ‬الروائح‭ ‬المختلفة،‭ ‬التي‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬موجودة‭ ‬كمزيج‭ ‬من‭ ‬المركبات‭ ‬في‭ ‬الهواء‭.‬
وحسب‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬الباحثون‭ ‬مؤخراً‭ ‬في‭ ‬دورية‭ ‬Machine Intelligence‭ ‬فإن‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬الجديد‭ ‬يتعلم‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬الروائح‭ ‬من‭ ‬عينة‭ ‬اختبار‭ ‬واحدة‭ ‬فقط‭ ‬وبشكل‭ ‬أكثر‭ ‬كفاءة‭ ‬وموثوقية‭ ‬مقارنة‭ ‬بأي‭ ‬نظام‭ ‬تقليدي‭ ‬للتعرف،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬نظام‭ ‬التعلم‭ ‬العميق،‭ ‬الذي‭ ‬يتطلب‭ ‬حوالي‭ ‬3‭ ‬آلاف‭ ‬اختبار‭ ‬لعينات‭ ‬التدريب‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬نفس‭ ‬المستوى‭ ‬من‭ ‬الدقة‭ ‬والكفاءة‭. ‬ويمكن‭ ‬لهذا‭ ‬النظام‭ ‬التعلم‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬مادة‭ ‬كيميائية‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬رائحتها‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تعطيل‭ ‬الذاكرة‭ ‬للروائح‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تعلمها‭ ‬مسبقاً‭.‬
الفوائد‭ ‬والاستخدامات
من‭ ‬المؤكد‭ ‬اليوم‭ ‬أنه‭ ‬مع‭ ‬انتشار‭ ‬وتطور‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭ ‬سيكون‭ ‬بالإمكان‭ ‬الاعتماد‭ ‬عليها‭ ‬لإدارة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬تنبيهنا‭ ‬للجزيئات‭ ‬السامة‭ ‬في‭ ‬الهواء‭ ‬وتسرب‭ ‬الغازات،‭ ‬وفي‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬والدفاعية‭ ‬والأمنية‭ ‬التي‭ ‬تتطلب‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬جوانبها‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭.‬
كما‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬الفريد،‭ ‬سوف‭ ‬يسمح‭ ‬للعلماء‭ ‬بتجهيز‭ ‬الروبوتات‭ ‬في‭ ‬المطارات‭ ‬وأماكن‭ ‬التفتيش‭ ‬بالرقاقة‭ ‬الجديدة‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬مواد‭ ‬خطرة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إمكانية‭ ‬استخدام‭ ‬الرقاقة‭ ‬كأجهزة‭ ‬استشعار‭ ‬في‭ ‬المستشفيات،‭ ‬أو‭ ‬محطات‭ ‬توليد‭ ‬الطاقة‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الغازات،‭ ‬حيث‭ ‬يقول‭ ‬الباحثون‭ ‬إن‭ ‬الرقاقة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتعلم‭ ‬كل‭ ‬رائحة‭ ‬فردية‭ ‬من‭ ‬بضع‭ ‬عينات‭ ‬فقط‭ – ‬مقارنة‭ ‬بآلاف‭ ‬العينات‭ ‬التي‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬تحتاجها‭ ‬تقنيات‭ ‬التعلم‭ ‬العميق‭. ‬ويمكن‭ ‬استخدام‭ ‬رقاقة‭ ‬Loihi‭ ‬لأي‭ ‬أغراض‭ ‬أخرى،‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬تكييفها‭ ‬لتكرار‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬وظائف‭ ‬المخ‭.‬
تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬النجاحات‭ ‬المحققة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تطوير‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭ ‬بالذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لا‭ ‬تقتصر‭ ‬على‭ ‬جهود‭ ‬Intel‭ ‬وجامعة‭ ‬كورنيل‭ ‬Cornell University‭ ‬فحسب،‭ ‬وإنما‭ ‬تحاول‭ ‬شركات‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ ‬IBM‭ ‬تطوير‭ ‬قدرات‭ ‬الروبوتات‭ ‬في‭ ‬تمييز‭ ‬الروائح،‭ ‬كما‭ ‬يعمل‭ ‬فريق‭ ‬Google Brain team‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬شركات‭ ‬مصنعة‭ ‬للعطور‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬على‭ ‬الشم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحليل‭ ‬الهياكل‭ ‬الجزيئية،‭ ‬فيما‭ ‬يحاول‭ ‬باحثون‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬تطوير‭ ‬ذكاء‭ ‬اصطناعي‭ ‬يستطيع‭ ‬تحديد‭ ‬مخاليط‭ ‬الغاز‭ ‬القاتلة‭ ‬وكذلك‭ ‬إعادة‭ ‬إنتاج‭ ‬روائح‭ ‬الأنواع‭ ‬المنقرضة‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعلم‭ ‬الآلي‭.‬

IDEX
WhatsApp
Dubai Airshow
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض