FS-aviation-cybersecurity-blog

جارتنر: الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات سيتجاوز 4 تريليونات دولار في عام 2022

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

من المتوقع أن يصل إجمالي الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات عالمياً إلى 4.5 تريليون دولار في عام 2022، بزيادة قدرها 5.5% على عام 2021، وذلك وفقاً لآخر التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية “جارتنر”.

وفي هذا السياق قال “جون ديفيد لوفلوك”، نائب رئيس الأبحاث لدى “جارتنر”: “سوف تعمل المؤسسات على بناء تقنيات وبرمجيات جديدة على نحو أوسع، بدلاً من شرائها واستخدامها، الأمر الذي يؤدي إلى تراجع مستويات الإنفاق بشكل عام في عام 2022 مقارنة بعام 2021”.

وأضاف بالقول: “مع ذلك، لاتزال مبادرات التكنولوجيا الرقمية تشكل رأس أولويات استراتيجيات الأعمال لدى الشركات التي تواصل إعادة تشكيل مستقبل أعمالها، مع تركيز الإنفاق على تعزيز قدرات حماية بنيتها التحتية، واستيعاب الأعمال المعقدة والهجينة بالنسبة للموظفين خلال العام 2022”.

ومن المتوقع أن تحقق برمجيات المؤسسات أعلى معدل نمو في عام 2022 بنسبة 11.5%، مدفوعاً باستمرار الإنفاق على برمجيات البنى التحتية التي تتجاوز معدلات الإنفاق على برمجيات التطبيقات.

وبلغ حجم الإنفاق العالمي على قطاع الأجهزة ذروته في عام 2021 (بنسبة 15.1%)، خصوصاً مع انتشار العمل عن بُعد ضمن قطاعات الرعاية الصحية والتعليم. لكن “جارتنر” تتوقع أن يستمر عام 2022 في إظهار زيادة طفيفة في مستويات الطلب من قبل المؤسسات التي تعمل على ترقية أجهزتها، أو الاستثمار في الأجهزة المتعددة بغية تعزيز أعمالها ضمن بيئات العمل الهجينة.

وقال لوفلوك: “ما تغير في عامي 2021 و2022 لم يكن التكنولوجيا بحد ذاتها، لكن ما تغير هو رغبة الناس وحرصهم على تبنيها واستخدامها بطرق مختلفة. وفي عام 2022، يحتاج مديرو تكنولوجيا المعلومات إلى إعادة تكوين طرق إنجاز العمل من خلال تبني توجه الأعمال القابلة للتكيف، والتقنيات التي تستوعب تدفقات العمل غير المتزامنة”.

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض