نيل-هيريتدغ-3

رغم بتر ساقيه.. جندي بريطاني يتسلق جبال الألب

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

نجح جندي بريطاني مبتور الساقين يدعى «نيل هيريتدغ»، ويبلغ من العمر 39 عاماً، بتسلق جبال الألب وصعود قمة جبل «ماترهورن» إحدى أشهر القمم في أوروبا.
ووصل «نيل هيريتدغ» إلى قمة جبال الألب البالغة 14692 قدماً (4478 متراً) في 3 أيام، وهي واحدة من أخطر المناطق في العالم.
وكان الجندي البريطاني قد فقد ساقيه في تفجير انتحاري في العراق عام 2004 لكن بعد عودته من العراق إلى بريطانيا عمل على إعادة تأهيل نفسه والتكيف على الأطراف الصناعية، فتعلم الغوص والتزلج وأكمل سباقات الترياتلون، ونجح أيضاً في التجديف لنحو 3 آلاف ميل عبر المحيط الأطلسي.
وقال أثناء نزوله: «لقد كان تحدياً. لقد كان حلماً لفترة طويلة»، وأضاف أنه بدأ التخطيط منذ شهر مع فريقه المكون من 15 فرداً من الجرحى أو المصابين أو المحاربين القدامى.
وأكد عضو فريق الدعم، «ماك ماكاي»، أن «نيل» كان مصدر إلهام لهم، وأضاف: «لقد كانت لديه محاولات من قبل ولكن سبب عدم نجاحه لم يكن له علاقة بتسلقه بل بحالة الطقس السيئة».
وتابع «هذا العام، كان لدينا أكثر ستة أو سبعة أيام استقراراً في جبال الألب»، مشيراً إلى أن «تسلق نيل الجبل يضع أطرافه الصناعية تحت ضغط كبير».

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض