رحيل «جورج بليك» آخر جاسوس بريطاني عمل لصالح الاتحاد السوفييتي

رحيل «جورج بليك» آخر جاسوس بريطاني عمل لصالح الاتحاد السوفييتي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

أعلنت وكالة الاستخبارات الخارجية الروسية، يوم السبت 26 ديسمبر 2020، أن العميل المزدوج السابق «جورج بليك»، الذي تجسس أولاً لصالح بريطانيا ثم لصالح الاتحاد السوفييتي، توفي عن عمر ناهز 98 عاماً، في العاصمة موسكو.
وقال رئيس المكتب الصحفي في وكالة الاستخبارات الروسية «سيرغي إيفانوف»: «لقد أحب بلادنا بصدق وأعجب بالعمل البطولي للشعب خلال الحرب الوطنية العظمى (الحرب العالمية الثانية)»، ووصفه بأنه «ضابط استخبارات أسطوري».
ونُقل العميل السابق، المولود في «روتردام» عام 1922، إلى كوريا الجنوبية كجاسوس شاب لدى الاستخبارات البريطانية بعد الحرب العالمية الثانية. وتم أسره بعد اندلاع الحرب الكورية في عام 1950.
ثم تجسس بعد ذلك لصالح الاتحاد السوفييتي، حيث لم يكن راضياً على ما يبدو عن الضربات بالقنابل الأمريكية، وفقاً لما كشفه في وقت لاحق من حياته. وعندما تم اكتشاف أنشطته التجسسية، حكمت عليه محكمة بريطانية بالسجن 42 عاماً في عام 1961.
وفي عام 1966 تمكن من الفرار من السجن. وفر إلى موسكو عبر برلين، وكان يعيش في روسيا منذ ذلك الحين.
وأثنى الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» على «بليك» ووصفه بأنه «محترف لامع ذو شخصية غير عادية وشجاعة».

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض