close up boys fingers pointing to words in book

التعليم يطيل العمر

كشفت دراسة أجريت في النرويج أن التعليم عامة يطيل عمر الإنسان ويساعد في تحسين الصحة بالنسبة للبشر على اختلاف أعمارهم وعرقياتهم وتوزيعهم الجغرافي وخلفياتهم الديموغرافية والاجتماعية.

وتوصل فريق بحثي من جامعة النرويج للصحة والتكنولوجيا إلى أن مخاطر الوفاة تتراجع بنسبة 2% مقابل كل عام دراسي إضافي يقضيه الإنسان في التعلم، مما يعني أن قضاء 6 أعوام دراسية في التعليم الابتدائي يطيل متوسط عمر الإنسان بنسبة 13%، وأن احتمالات الوفاة تتراجع بنسبة 25% بعد التخرج من التعليم الثانوي، وتنخفض بنسبة 34% بعد إتمام 18 عاماً من التعليم.

وفي إطار الدراسة، عقد الفريق البحثي مقارنة بين تأثير الدراسة على مخاطر صحية مثل التدخين وشرب الخمر وتناول أطعمة غير صحية، وتبيّن أن فوائد التعليم لمدة 18 عاماً توازي تناول كميات مثالية من المأكولات الصحية مثل الخضروات على سبيل المثال، وأن عدم الذهاب إلى المدرسة مطلقاً يوازي 10 سجائر يومياً لمدة 10 سنوات، أو تناول 5 مشروبات كحولية يومياً.

وقال مدير مركز أبحاث عدم المساواة الصحية في العالم «تيرج أندريس» إن «التعليم مهم في حد ذاته، وليس فقط بسبب فوائده الصحية، ولكن قدرتنا على تحديد كم الفوائد الصحية للتعليم يعتبر تطوراً ملموساً».

وجمعت الدراسة بيانات من 59 دولة، وتضمنت أكثر من 10 آلاف معلومة تم الحصول عليها مما يزيد على 600 ورقة بحثية.

وأكدت «كلير هينسون» عضوة فريق الدراسة والباحثة بكلية طب جامعة واشنطن الأمريكية، أن «إغلاق الفجوة التعليمية يعني إغلاق الفجوة في معدلات الوفيات».

وقالت «من أجل الحد من عدم المساواة في معدلات الوفاة، لا بد من الاستثمار في مجالات لتعزيز الفرص في التعليم»، وأكدت أن هذا الاستثمار سينطوي على تأثير إيجابي على صحة البشر في جميع الدول.

Twitter
WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض