راشد ثاني المطروشي​
مدير عام الدفاع المدني بدبي

قيادة حكيمة… ريادة عالمية بالمبادرات والإنجازات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

عندما تكون الرؤية البِكْرُ سخيةً، والواقع شاهد على عمقها وصوابها واستدامة فعلها التنموي النهضوي، نكون إزاء حالة تُلزمنا بالتأمل الحريص على استقراء المستقبل، وفق نبض الحاضر وأنفاس الماضي الزاخر بالإبداع والتحدي والثقة بقدرة الإنسان على صياغة حاضره ومستقبله، بوعيه وصلابة إرادته، وليس بفعل “الإمكانيات المادية المنظورة والمحدودة.. بحسابات القدرات والممكنات الأدائية الفنية” فحسب.

لأن قيادتنا المبدعة ذات الرؤية الواقعية العلمية والآفاق الاستراتيجية تمنحنا دائماً طرازاً فريداً من الأفكار والمبادرات، تنتمي إلى الواقع المتجدد المُنتج للمشاريع العملاقة، التي يمتد تأثيرها الحضاري والاقتصادي والثقافي والإنساني إلى عطاء أيامنا وإلى عموم جغرافية كوكبنا، دون أن ينفصل عن الجذور المعرفية والروحية العميقة في تاريخنا، أو تلك القِيَم النابضة إلى يومنا هذا في كل ذراعٍ وباعٍ على أديم “الإمارات”.. التي وضع “غرسها” الآباء المؤسسون، وذلك التواتر المُضْطَّرد لأفعال الخير الروحية والمادية، الكامنة في كل ذرة رمل أينعت زرعاً، أو تجارة، أو صناعة، وقبل هذا وذاك.. صارت إنساناً ينعم بالزهو والأمان والإبداع والأمل.. ذلك “الغرس” الذي رعته يد العطاء لتشيع النهوض في كل مفصل من كيان الدولة.. المتسارعة التحديث، والمجتمع المبدع المتسامح، فصارت “الإمارات” محط أنظار العالم، ومركز اهتمام وفخر كل الساعين إلى استدعاء المستقبل لحقول الرخاء في الحاضر.

ونحن إذ تغمرنا البهجة والدهشة في كل مرة تَزِفُّ فيها إلينا قيادتنا الحكيمة بشرى إنجاز كبير، لا تلبث عقولنا أن تُدرك عظمة ذلك الإنجاز المُعلَن، حتى نُفاجأ بمشروع عملاق آخر يُبدد الاسترخاء في خارطة العلاقات الاقتصادية والثقافية، وتتشعب تأثيراته، إلى أبعد خلايا الجسد الإنتاجي العالمي، وإلى أكثرها حداثة وتجديداً، فصارت أكثر المراكز العلمية العالمية المتعاملة مع “تكنولوجيا عصرنا” المعلوماتية والإنتاجية والتسويقية والترفيهية، تترقب على الدوام، وعيونها شاخصة إلى “الإمارات” تتوقع من قيادتها الرشيدة في كل آن سماع نبأ “البدء” بمشروعٍ عملاقٍ جديدٍ، لا “الإعلان” عنه فحسب، وتدرس وتحلل مدى تأثيره على خططها الاستراتيجية.. فتُعيد حساباتها، وتُرَتب مفردات خطابها، وتبني جسور علاقةٍ واثقةٍ معها، بل تَشِدُّ الرحال إلى”الإمارات”..لأنها دائماً رائدة عالمية بالمبادرات ومتفوقة بالإنجازات.

  • مشروع الإمارات للسكك الحديدية بقيمة استثمارية تقدر بـ50 مليار درهم، بتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، والذي استعرضه سيدي صاحب السمو الشيخ …

  • شكلت الجائحة تهديداً صحياً عالمياً أصاب دول العالم دون استثناء بأضرار تفاوتت في قوتها واتجاهاتها، شالّاً عجلة الحياة وتاركاً آثاراً لا تزال واضحة في مناطق الأرض المختلفة، إلا أن الأمر …

  • ترى الاستراتيجية الأمريكية تجاه الصين أن من مصلحتها أن تبقى بكين رهينة التوترات في محيطها، لعدم إعطائها مجالاً لتوسعة نفوذها خارج منطقة شرق آسيا، وبخاصة تجاه الشرق الأوسط، ولذلك تسعى …

  • لقد كانت الاستراتيجية التي تبنتها واشنطن بالاستدارة نحو شرق آسيا والانسحاب من الشرق الأوسط مدفوعة بقناعة أن منطقة الشرق الأوسط قد فقدت أهميتها، وأن نقطة الارتكاز في النظام الدولي الجديد …

  • زيارة الرئيس الأمريكي إلى السعودية، والتي تأتي ضمن أول زيارة يقوم بها بايدن إلى الشرق الأوسط، تأتي ترجمة وتأكيداً أمريكياً للأهمية البالغة التي تحظى بها السعودية في الفكر السياسي الأمريكي، …

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض