النقيب/ سعيد عبيد الكتبي
رئيس تحرير مجلة الجندي

“حصن الاتحاد”

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on twitter

ظلت القوات المسلحة الإماراتية منذ تأسيسها مصنعاً لأجيال من الرجال، قدَّموا حياتهم وجهدهم خدمة للوطن. ومع زيادة قدراتها العسكرية، وتنوُّع كفاءتها البشرية، وتطوُّر أدواتها التدريبية، أصبحت تجسيداً حقيقياً لمفهوم الولاء للوطن، وتعميق التلاحم بين أبنائه.

ويُعَدُّ تنظيم العرض العسكري  «حصن الاتحاد»، والذي يقام كل سنة في إمارة من إمارات الدولة، مناسبة تَظْهَر فيها الشجاعة والتفاني والمهنيَّة العالية التي تتمتع بها عناصر القوات المسلحة، وتُمَكِّن الجمهور من مشاهدة أبرز صفات القوة والتكامل بين الوحدات العسكرية المختلفة، إضافة إلى الاطِّلاع على القدرات القتاليَّة، وملامح الالتزام والانضباط اللذين تتسم بهما القوات المسلحة، وتميُّزها بالسرعة والمرونة والكفاءة العالية، وكلها أمور تعكس قدرتها على تنفيذ العمليات العسكرية للدفاع عن الوطن وحماية أمنه، وتعكس جوهر القيم التي ينبغي أن يتشبَّع بها كل مواطن حريص على دعم أمن بلده.

وسيُبْرِز هذا العرض العسكري خبرات القوات المسلحة ومعنوياتها العالية عبر عدة سيناريوهات لمعارك حية مختلفة، متضمنة عملية جوية لإنقاذ رهائن، ويتمثل أحد الجوانب المهمة لهذه العملية في تسليط الضوء على التنسيق والتعاون الوثيق الذي تمارسه القوات المسلحة والقوى الأمنية عند التعامل مع التهديدات على مختلف أشكالها.

و«حصن الاتحاد 8» الذي سيقام تزامناً مع احتفالات الدولة بعامها الخمسين، نستذكر فيه جهود القائد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” في تطوير قواتنا المسلحة، وتقدمها والارتقاء بها.. وما أوصلها إلى هذه المرحلة المتطورة، عدة وعتاداً، إلا دعم قيادتنا الرشيدة بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة “حفظه الله، ومتابعة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، يساندهما سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وستظل القوات المسلحة الإماراتية التي قامت على حماية أمن الوطن، عيناً لا تنام، حريصة على تقدُّم دولة الإمارات بين الأمم، مستمرة في عملية التطوير على المستويات كافة.

  • شكلت الجائحة تهديداً صحياً عالمياً أصاب دول العالم دون استثناء بأضرار تفاوتت في قوتها واتجاهاتها، شالّاً عجلة الحياة وتاركاً آثاراً لا تزال واضحة في مناطق الأرض المختلفة، إلا أن الأمر …

  • ترى الاستراتيجية الأمريكية تجاه الصين أن من مصلحتها أن تبقى بكين رهينة التوترات في محيطها، لعدم إعطائها مجالاً لتوسعة نفوذها خارج منطقة شرق آسيا، وبخاصة تجاه الشرق الأوسط، ولذلك تسعى …

  • لقد كانت الاستراتيجية التي تبنتها واشنطن بالاستدارة نحو شرق آسيا والانسحاب من الشرق الأوسط مدفوعة بقناعة أن منطقة الشرق الأوسط قد فقدت أهميتها، وأن نقطة الارتكاز في النظام الدولي الجديد …

  • زيارة الرئيس الأمريكي إلى السعودية، والتي تأتي ضمن أول زيارة يقوم بها بايدن إلى الشرق الأوسط، تأتي ترجمة وتأكيداً أمريكياً للأهمية البالغة التي تحظى بها السعودية في الفكر السياسي الأمريكي، …

WhatsApp
Al Jundi

الرجاء استخدام الوضع العمودي للحصول على أفضل عرض